Ad Space
الرئيسية الصحة مستشفى الحسن الثاني بأكَادير: مذكرة داخلية للمدير تثيراحتجاج 40 جمعية للطفولة والمرأة

مستشفى الحسن الثاني بأكَادير: مذكرة داخلية للمدير تثيراحتجاج 40 جمعية للطفولة والمرأة

كتبه كتب في 1 فبراير 2013 - 17:41

فوجئ النسيج الجمعوي المهتم بالطفولة والمرأة بأكَادير،بمذكرة داخلية صادرة عن مديرمستشفى الحسن الثاني بأكَادير،تمنع إيداع الأطفال المتخلى عنهم لدى حضانة المستشفى،وذلك بدون سبب قانوني مما حرم هؤلاء الأطفال حديثي الولادة من الحضانة داخل المستشفى ليكونوا عرضة للإهمال والموت حين يكون مصيرهم القمامات كما فعلت وتفعل العديد من الأمهات العازبات للتخلص من هؤلاء الرضع مجهولي الآباء.

وقد تفجرت هذه القضية التي استنكرتها 40 جمعية،صباح يوم الأربعاء 30 يناير2013، حينما رفضت الجمعية المكلفة بحضانة الأطفال المتخلى عنهم داخل المستشفى،قبول طفل  رضيع لايتعدى عمره ستة أيام،بدعوى وجود مذكرة صادرة عن المدير في هذا الشأن تمنع قبول أي طفل،هذا بالرغم من كون والدته تحمل معها مراسلة من النيابة العامة لدى ابتدائية أكَاديربشأن إيداع هذا الطفل لدى حضانة المستشفى.

هذا وتبين من خلال اتصالنا بمندوب وزارة الصحة بأكَادير،أن هذه الأخير لاعلم له بالمذكرة،بل أكد أنها صادرة عن المدير  وحده لا عن وزارة الصحة، لذلك تبرأ منها وتدخل فورا لإبطال وإلغاء هذه المذكرة وإعطاء أوامره للحضانة لقبول الطفل المتخلى عنه على أساس أن يخضع لفحوصات لمدة يومين للتأكد من سلامته من أية عدوى.

لكن رغم هذا الإجراء الذي اتخذه مندوب وزارة الصحة لإصلاح خطإ جسيم تسبب فيه مديرالمستشفى فإن النيابة العامة لما فوجئت هي الأخرى،على غيرالعادة،بهذا المنع غير المبررطبيا وقانونا،أصدرت أوامرها للضابطة القضائية لفتح تحقيق حول دواعي المنع التي تسببت في اختفاء الأم ورضيعها المجهول الأب بعد منعها من إيداع طفلها،خاصة أن هذه الأخيرة قصدت النيابة العامة لإيجاد حل لرضيعها الذي لا تستطيع رعايته والتكفل به نظرا لوضعيتها الإجتماعية الفقيرة .

ومن جانب آخرعبرت العديد من الجمعيات المهتمة برعاية الطفولة عن استيائها العميق من هذه المذكرة الداخلية التي انفرد بها مديرالمستشفى وحده لأسباب مجهولة،خاصة أنها تستهدف حقا من حقوق الطفل في الإستفادة من الرعاية الطبية والحضانة داخل مستشفيات الدولة وخاصة بالنسبة لمجهولي الآباء والذين تم التخلي عنهم بسبب إنجابهم في ظروف غيرشرعية.

عبداللطيف الكامل

مشاركة