Ad Space
الرئيسية سوس بلوس TV ايت ملول: المجتمع المدني غاضب بسبب الغش في وزن الخبز

ايت ملول: المجتمع المدني غاضب بسبب الغش في وزن الخبز

كتبه كتب في 31 يناير 2013 - 00:24

طالبت جمعيات ناشطة بمدينة ايت ملول، الجهات المعنية بعمالة الإقليم، بوقف ما وصفته بالغش الذي يمس الوزن الحقيقي لمادة الخبز المعروضة للبيع بالمحلات التجارية، وأفاد ممثلو الجمعيات، إن وزن مادة الخبز انخفض إلى أدنى مستوياته، حيث أضحى وزن الخبزة الواحدة يقل عن 140 غرام، في حين أن الوزن الحقيقي يزيد الى 200 غرام، وهو ما يضرب في العمق، حق المستهلك، ومبدأ الحفاظ على معاير جودة هاته المادة الحيوية، وذلك استنادا إلى ما تقره الجمعية الوطنية لأرباب المخابز، بضرورة احترام الوزن الحقيقي المعمول به قانونيا.
واعتبرت المصادر ذاتها، أن الفوضى التي تعم القطاع فتح شهية بعض أرباب المخابز لتخفيض وزن مادة الخبز، ومراكمة الأرباح دون مراعاة مصلحة المستهلك في غياب أية مراقبة من لدن المصالح المختصة، وأشار هؤلاء إلى أن بعض الأفرنة التقليدية المتواجدة ببعض أحياء المدينة تشتغل في ظروف تفتقد إلى شروط النظافة، بل إن منها من لا يتوفر حتى على اشتراك في شبكة الماء الصالح للشرب، وهو ما يجعل بعض الأفرنة تنتج مادة الخبز بمواصفات رديئة.هذا ودعت المصادر نفسها، المصالح المعنية إلى التدخل للقيام بمراقبة دورية تهدف إلى فرض احترام معاير صناعة مادة الخبز حفاظا على مصلحة المستهلك.
وما جانبه أفاد محمد أوجيد رئيس جمعية أرباب المخابز بايت ملول، إن الفوضى العارمة التي تعتري القطاع، والمنافسة الشرسة من طرف بعض الدخلاء على الحرفة، جعلت أرباب المخابز يعملون على بيع المنتوج بأقل من 70 فرنك كسعر محدد للخبزة الواحدة لفائدة الباعة الموزعين، قبل أن تصل بين يدي المستهلك بدرهم واحد فقط، وذلك دون أي اعتبار لوزنها القانوني، وأكد المتحدث، أنه سبق وأن تم توجيه مراسلات عديدة إلى الجهات المسؤولة، تروم تدارس المشاكل العالقة لإعادة تنظيم القطاع، غير أنها بقيت بدون رد.
سعيد بلقاس

مشاركة