انا استغربت كثيرا من هدا المقال كما لم استغرب لهدا الفعل الدي قام به هدا الشخص ,قبلة مغربية تتحدى الإسلاميين على الفيس بوك,فهو تحدى الاخلاق والقيم الانسانية والحياء وليس الاسلاميين ولا الاسلام ولا المسيحية ولا اليهودية ولا حتى العلمانية هدا الفعل اظهر من خلاله هدا الشخص عن مستواه الاخلاقي وعن تربيته ومدى احترامه لزوجته ان كانت اصلا هده زوجة وانا اشك ولا اعتبرها الا بائعة هوى يروج الشخص لنشاطها بعد ان اصبحت خزعبلاته التي سمي من خلالها كاتبا لا تغطي تمن الحبر الدي كتبت به الرجل اصبح يبحث عن شهرة ووجد ان اقصر طريق لدلك في هدا الزمان هو موضوع الحياء من عري وشدود وانحلال اخلاقي فلو كان صاحبنا المانيا او فرنسيا اوامريكيا وقام بهدا العمل لنف في خانة الشواد ولصنفت رفيقته اوشريكته في خانة اشد قبحا اما في تقافتنا المغربية فالقائم بهدا العمل نصفه بالديوتي