الرئيسية تربويات إسدال الستار على الامتحان الوطني ل”ثانية باك” بثانوية الوزاني بالخميسات.

إسدال الستار على الامتحان الوطني ل”ثانية باك” بثانوية الوزاني بالخميسات.

كتبه كتب في 10 يونيو 2024 - 20:02

أسدل اليوم الإثنين 10 يونيو 2024 بمركز الامتحانات بالثانوية التأهيلية محمد بن الحسن الوزاني بمدينة الخميسات ،الستار على الامتحان الوطني للسنة الثانية باكالوريا دورة يونيو 2024 .

وعرف مركز ثانوية الوزاني ، حركية مكثفة للأطر الإدارية والتربوية والمصالح المعنية لتأمين إجراء هذا الاستحقاق الوطني في ظروف جيدة، وفقا للتدابير التي اتخذت من قبل المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، بالخميسات ،حيث تم خلال اليوم الأول من هذا الاستحقاق الوطني استقبال تلاميذ وتلميذات مستوى الثانية باكالوريا القطب العلمي شعب علوم تجريبية خيار فرنسية وعلوم رياضية خيار فرنسية وكذا القطب الآداب، والمحاسبة ،والذين بلغ عددهم بهذا المركز 299 (152 إناث) و(147ذكور) موزعين على 18 قاعة.
وعاين طاقم جريدة (سوس بلوس) ولوج المترشحين إلى فضاء المركز بكل انتظام وبحس من المسؤولية بالاضافة إلى الاجراءات الأمنية من خلال حضور رجال الامن وممثلي السلطة المحلية وعناصر القوات المساعدة.

ولقد مرت امتحانات صباح هذا اليوم و والفترة المسائية من الامتحانات الوطنية لثانية باكالوريا في أجواء تنظيمية محكمة ناجحة اتخذتها كتابة المركز تحت اشراف رئيسه ومدير المؤسسة عبد القادر بنكانكة وذلك لضمان السير الحسن لهذا الاستحقاق ، وكذا لانجاح هذه المحطة التاريخية والمصيرية في حياة المترشحين والمترشحات ..

أعرب مجموعة من المترشحين بالمناسبة للموقع عن إرتياحهم إزاء الأجواء العامة مؤكدين أن الجميع متفائل للظروف التي تمر فيها الامتحانات.

وكالعادة باشرت لجان إقليمية يترأسها المدير الإقليمي خالد زروال زيارات ميدانية كان لمراكز الامتحانات للوقوف على عملية انطلاق الامتحانات، وذلك في تنسيق مع عدة مصالح، من بينها السلطات المحلية والأمنية من أجل ضمان السير العادي لهذه الامتحانات وفق التدابير التنظيمية والإدارية الواردة بالمقرر الوزاري بشأن دفتر مساطر تنظيم الامتحان الوطني لسنة 2024 .

وشرعت وزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة في رقمنة الاختبارات كتجربة أولى على مستوى أكاديمية الرباط سلا القنيطرة وذلك من خلال اعتماد “الترميز الآلي” من أجل تصحيح ورقة تحرير مترشحي امتحانات باكالوريا 2024 “هذا الترميز الآلي عبارة عن “كيو آر كود” (QR code) أحدثته الوزارة وهو رمز سري”.

وجدير بالذكر أنه فيما قبل كانت تتم عملية الترميز لأوراق تحرير الامتحانات كي تكون مجهولة الهوية خلال التصحيح عبر رقم سري يوضع مكان الإسم، لكن هذه السنة سينزع الإسم من ورقة التصحيح وسيوضع مكانه “QR code “، وبدل أن تمر العملية عبر الأكاديمية فستمر في قاعة الامتحان، وهو ما سيمكن من ربح الوقت في عدد من العمليات.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.