عصابة من 6 تلايمذ أمام جنايات أكادير بعد اعتدائهم على شرطي

سوس بلوس
الرئيسيةعدالة
15 يناير 2012
عصابة من 6 تلايمذ أمام جنايات أكادير بعد اعتدائهم على شرطي

في ظرف وجيز، يتعرض  رجل الأمن ثان بأكادير  لفعل إجرامي وينقل إلى المستشفى الجهوي مضرجا في دمائه، ففي يوم الخميس أحيل على الوكيل العام للملك سنة شبان بينهم تلاميذ، اعترضوا سبيل شرطي برتية حارس أمن، ونفذوا في حقه جرييمة شنعاء بهدف السرقة.

شاب في  الثامنة والعشرين من عمره برتية حارس أمن، أنهى واجبه المهني في الساعة الثانية صباحا بداية الأسبوع بمدينة أكادير ثم انتقل إلى الدشيرة الجهادية حيث يسكن، وبينما كان يعبر  حي رشدي بالدشيرةمترجلا نحو بيته، طلع عليه ستة شبان بينهم تلاميذ، فانهالوا عليه بالسكاكين على مستوى الوجه والساعد والأرٍجل حتى سقط مدرجا في دمائه، ثم تفرغوا لسلبه حاجياته، من بينها هاتفه النقال، ومبلغ مائتي درهم، كل ما عثروا عليه بحوزت فلاذوا بالفرار.

مصالح الأمن استفرت طواقمها لتشرع في تمشيط المكان بحي روشدي وأفض البحث إلى التعرف على هوية الجانحين الذين كانوا يتناولون المخدرات بعين المكان، عددهم ستة وأعظمهم تلاميذ، الجناة اعترفوا بما فعلت أيديهم فأحيلوا يوم الخميس الأخير على الوكيل العام العام للملك باستئنافية أكادير. تهمتهم كبيرة ترتبط بتكوين عصابة، والسرقة، والإياء العمدي بالسلاح الأبيض.

الشرطي مازال يرقد بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، وهو العنصر الأمني الثاني بأكادير الذي نفذت هذه الجرينة بحقه، بعدما نفذ أحد الشبان جريمة في حق شرطي مرور بمحور طرقي قرب سوق الأحد، وتم نقله إلى مصحة خاصة من أجل استخراج السكين المنغرز بين ضلوعه في عملية جراحية دامت حوالي ساعتين، وقد اعتقل الفاعل وهو منم منطقة عين اللوح ضواحي إفران، نفذ الهجوم بهدف انتقامي بعدما دون الشرطي مخالفة مرور في حقه في وقت سابق.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة