Ad Space
الرئيسية الصحة الدشيرة : عملية ختان خاطئة تودي بحياة طفل

الدشيرة : عملية ختان خاطئة تودي بحياة طفل

كتبه كتب في 29 يناير 2013 - 12:12

انتهت عملية ختان طفل، يوم أمس، بمأساة بالدشيرة الجهادية. توفي الطفل  مباشرة بعد وصوله إلى المستشفى الإقليمي بإنزكان. كان الجميع يعتقد أن عملية الختان هي التي تسببت في إغماءة طويلة للطفل قبل أن تبين الفحوصات المجراة عليه حقيقة الوفاة  التي نتجت عن عملية التنويم بمسحوق.

أفراح هذه الأسرة الضعيفة تحولت إلى أحزان وعويل. وفاة طفلها الذي أرادت أن تفرح به في نهاية الأسبوع . لقد اختارت والدته، التي تقطن بحي لابيركولا، أن تجري له عملية ختان مثله مثل كافة أطفال المسلمين.. فاستدعت مساعد ممرض من المركز الصحي المحلي ليقوم بذلك كما جرت العادة مع كثير من سكان الدشيرة

عشية أول أمس، قام مساعد الممرض بتخذير موضعي لمكان الختانة ، ثم عمد إلى تنويم الطفل بواسطة مسحوق منوم يوظفه “المعلم” في كل عميلة ختان. أجريت العملية بنجاح مما خلق جوا من الفرح ترجمته زغاريد النساء.

انتظرت الأم أن يستعيد الطفل وعيه.. لكن الانتظار طال وتجاوز حده. فتم نقله إلى المستشفى الإقليمي بإنزكان، من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه.. توفي الطفل  متأثرا بجرعة المسحوق الذي استنشق . وكان مساعد الممرض ومن بالبيت يعتقدون أن الإغماءة ناتجة عن الختان.

التحقيقات الأولية أشارت إلى أن مساعد الممرض وظف جرعة زائدة من المسحوق لم يتحملها جهاز تنفس الصغير، فلقي حتفه.

الشرطة القضائية بالدشيرة استمعت في محضر قانوني إلى مساعد الممرض، وإلى شهادة الأم، وأحالت خلال أمس منفذ العملية على النيابة العامة بابتدائية إنزكان في حالة اعتقال، كما تقدمت الأم بتنازل على القضية أودعته أمس لدى النيابة العامة، معتبرة أن الخطأ  لم يكن متعمدا من مساعد ممرض ظل يقوم بعملية الختان في أوساط الأسر الفقير للدشيرة الجهادية، وجاء ليقدم لها يد المساعدة مراعيا ضعفها المادي وقلة حيلتها.

سوس بلوس

مشاركة