الرئيسية الصحة الماء الذي بين أيديكم تفتقده ساكنة عريضة بالجبال

الماء الذي بين أيديكم تفتقده ساكنة عريضة بالجبال

كتبه كتب في 28 أبريل 2024 - 10:37

إذا استمرت سلوكات هدر الماء في أوساطنا الحضرية مع ما تعرفه التغيرات المناخية من شح في هذه المادة، لا شك أننا سنصل إلى نفس الوضع الذي تعيشه فئات واسعة من ساكنة القرى، لا سيما الساكنة بالمناطق الجبلية التي تعتمد في شربها على نظام “المطفية ” وهي عبارة على خزان أرضي تمع فيه مياه الأمطار.
بالأطلس المتوسط كما بمنطقة جبالة، وبضواحي أسفي يقطع مواطنون كيلومترات طويلة على ظهور الذواب من أجل الحصول على الماء من آبار غائرة، وبمناطق بتزينت وسيدي إفني يتزود الناس بحاجياتهم من هذه المادة من خلال ما اذخروه داخل الخزانات ” المطافي”.
عندما تتأخر الأمطار يضطرون لشراء بعض الأطنان بثمن باهض، تنقله لهم شاحنات صهريجية، لكي تفرغه وسط المطفية.
إذا لم نتمعن في هذه المحن التي يعيش عليها سكان الجبال والبوادي بصفة عامة سنصل يوما إلى أسوء من ذلك.
حملة وزارة التجهيز والماء التحسيسية تستبق مثل هذا الوضع حتى لا نصل يوما ما إلى ما لا تحمد عقباه.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *