الرئيسية الصحة البرلماني قشيبل ينبه لقضية تزايد المختلين العقليين بالشوارع

البرلماني قشيبل ينبه لقضية تزايد المختلين العقليين بالشوارع

كتبه كتب في 14 مايو 2024 - 10:31

أثار النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار، نور الدين قشيبل،  انتباه وزيرة التضامن والادماج الاجتماعي والأسرة، عواطف حيار، لخطورة تزايد جرائم المختلين عقليا، الذين يجوب عدد منهم شوارع المملكة بدون اي تدخل من السلطات المعنية.

قشيبل قال خلال جلسة عمومية للأسلئة الشفوية بمجلس النواب، متحدثا عن وضعية المختلين في في المغرب، “انها اصبحت تأخذ منحى خطيرا في الآونة الأخيرة، حيث أصبحوا يشكلون خطرا على المواطنين بسلوكاتهم العنيفة”.

المتحدث ذاته أكد على أن” هذه الوضعية تستدعي التحرك السريع رفقة كل القطاعات المعنية لحماية المواطنين من تصرفات هؤلاء المرضى”، خاصة وانهم غير مسؤولين أمام القضاء لسقوط المسؤولية الجنائية”.

وأشار البرلماني ان “المجال القروي هو أكبر متضرر من من هذه الفئة، حيث يتيهون في الطرقات والحقول، مما يشكل خطورة على الأفراد خصوصا التلاميذ الذين يجتازون مسافات طويلة للوصول لمدارسهم، مما يزيد من فرص مصادفتهم لمختلفين لا يعرفون ردة فعلهم، وهناك وقائع شاهدة”.

في الجهة المقابلة، أكدت عواطف حيار وزيرة التضامن والادماج الاجتماعي والأسرة، ان “الحكومة خصصت مؤسسات للرعاية الاجتماعية يفوق عددها ألفا و200، منها 84 مؤسسة خاصة بالاشخاص بدون مأوى الذين يعانون من اضطرابات نفسية وعقلية.

وتابعت الوزيرة ان “موضوع المختلين عقليا يهم عدد من القطاعات الوزارية، حيث اشتغلنا مع وزارة الصحة لتوفير مراكز اجتماعي، ففي 2023 أحدثنا مركزا في وجدة يوفر خدمات اجتماعية ويضم عيادة للمختلين عقليا”.

وأشارت المتحدثة” ان الوضعية تحسنت حاليا”، حيث”انهم عملوا على تعميم الإسعاف الاجتماعي المتنقل، حيث يوجد حاليا 17 ألف شخص بدون مأوى، نزلاء بمؤسسات الرعاية الاجتماعية، بينهم 4500 شخص مختل عقليا”.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *