Ad Space
الرئيسية أخبار الجمعيات كائنات إمعشارن العجائبية تخلق الفرجة بمدينة تيزنيت

كائنات إمعشارن العجائبية تخلق الفرجة بمدينة تيزنيت

كتبه كتب في 26 يناير 2013 - 21:29

كانت الساعة تشير إلى حوالي السابعة مساء من ليلة أمس الجمعة 25 يناير 2013 بتزنيت، فجأة  خرجت كائنات عجائبية غريبة إلى شوارع مدينة الفضة “تيزنيت” نحو ساحة المشور. أجسام مفارقة تعلن عن بداية كرنفال إمعشار.

كرنفال إمعشار  أخرج المدينة من رتابة قاتلة ليحيي طقوسا احتفالية شعبية تجدرت في المنطقة، ووجد شبابها متنفسا من خلال التنكر في شخوص متعددة تمثل الحزان، تويا، توديت الحاج وهي شخوص تاريخية من التراث.

موكب كبير انطلق أمس من دار الشباب بالمدينة تتقدمهم دمية سيدة تحمل رضيعها وتلتفت إلى الجمهور لتحيته على نغمات الموسيقى الأمازيغية وأحواش، فيما ارتفعت أصوات الطبول خلفها يؤدي بعض المتنكرين طقوسا تعبيرية وحوارات تهكمية وفكاهية، يحمل بعضهم العصي الخشبية الغليظة يضربون بها على الأرض.

وصل الموكب الذي رافقه جمهور غفير إلى ساحة المشور لتؤدي الشخوص لحظات من المتعة للمتفرجين. إمعشار من الطقوس الاحتفالية المتجدرة من عمق التراث المحلي، ذات مرجعية تاريخية، كانت تمارس على هامش كل عاشوراء، تمارس من خلال كرنفال يستحضر من خلاله الحياة اليومية ” الدورة الزراعية والعلاقات الاجتماعية بشكل انتقادي وجريء للواقع المعيش، يغلب فيه التلفظ بعبارات لاذعة لبعض القيم والسلوكات في الجماعات، من خلال الشخصيات البشرية والحيوانية التي يؤديها الممثلون والتي تتناوب ب ” أسايس”.

المهرجان يتواصل إلى غاية يوم غد الأحد 27 من الشهر الجاري، وتستمر معه الورشات من خلال ورشة تيفيناغ، والحكاية، ورشة أودماون.

 كما يعرف بموازاة مع ذلك تنظيم المعرض التجاري والثقافي والسياحي يعرض أهم المنتجات المجالية للمنطقة. ومن المرتقب أن تنظم مساء يوم غد الأحد سهرة فنية ستعرف مشاركة مجموعة المشاهب ، إزنزارن عبد الهادي وبنات أودادن بالإضافة إلى أحواش ماست.

سوس بلوس: أمينة المستاري

مشاركة