Ad Space
الرئيسية اراء ومواقف لماذا تركتم دعيدعة وحيدا!!

لماذا تركتم دعيدعة وحيدا!!

كتبه كتب في 24 يناير 2013 - 03:05

محمد دعيدعة، رئيس الفريق الفيدرالي في مجلس المستشارين، أقام الدنيا (الفايسبوكية) ولم يقعدها، بعدما عبر (بجرأة بالنسبة إلى البعض، ووقاحة بالنسبة إلى البعض الآخر) عن دور المشروبات الكحولية في التوازن الاقتصادي (والروحي) في المغرب. دعيدعة، إلى من لم يسمع ما قال، دافع عن رأيه المعارض للزيادة في ثمن الجعة، مقدما أرقاما (مهولة) حول مساهمة “هاد الحرام” في ضمان « الخبز الحلال » للمغاربة.

لا يهم أن نتفق أو نختلف مع التحليل الذي قدمه دعيدعة، مع العلم أنه لا قدرة لأي كان، حتى من الإسلاميين الذين يقودون الحكومة حاليا، على إنكار أن صناعة الكحول، وتجارة الكحول، واستهلاك الكحول، تذر الكثير على ميزانية الدولة، وبالتالي، وفي غياب البديل، أو استحالة تجاوز هذا الواقع، لا مكان لمنطق “الحلال والحرام” في الاقتصاد.
هل أخطأ دعيدعة في هذه القراءة؟ ربما أخطأ، وربما أصاب. وهذا دور آل الاقتصاد والسياسة. لهم أن يثبتوا العكس إن كان، أو الصواب إن كان. أما والتعليقات التي تهاطلت على دعيدعة بسبب هذا الرأي “الجريء” أو “الوقح”، انطلقت من، أو صبت في اتجاه، الأخلاق، فيُستغرب كيف أن صوت “المبليين” غاب على اليوتوب، وعلى الفايس بوك، وعلى المواقع الإخبارية التي تناولت الخبر.
ماذا يعني أن تكون التعليقات في اتجاه واحد؟ ما معنى أن يصل النقد إلى درجة استخسار اسم محمد على الرجل؟ هل هذا تطرف؟ أم نفاق؟ أم انفصام في الشخصية؟ هل كل من انتقد دعيدعة يعي ما يقول؟ هل كل من هاجم دعيدعة فهم ما يقول؟ ألا يوجد سكارى في هذا البلد؟
وبيناتنا… واش دعيدعة ما عندوش الحق؟

مشاركة