Ad Space
الرئيسية مجتمع أخنوش : من أهم مساهم في شركة لكراء الطائرات الخاصة

أخنوش : من أهم مساهم في شركة لكراء الطائرات الخاصة

كتبه كتب في 22 يناير 2013 - 12:23

عاشق “ليرجيت 45”  يفضل طائرته بدل انتظار رحلات شركات الطيران….يعد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، من أبرز الشخصيات المغربية المالكة  للطائرات الخاصة، إذ غالبا ما يستغني عن خدمات الخطوط الجوية الملكية وشركات الطيران بصفة عامة، ويستعين بطائرته الخاصة الموضوعة تحت تصرفه في أي وقت، سيما بالنسبة إلى المهمات الرسمية التي  تفرض عليه  التنقل بسرعة ودون انتظار رحلات “لارام”، أو شركات أخرى.

آخر تحرك لأخنوش بطائرته الخاصة، والذي تحدثت عنه العديد من المواقع الإلكترونية، كان خلال أبريل الماضي، إذ طار الوزير إلى العيون، من أجل مهمة رسمية بطائرته الخاصة، بعد أن فضل الذهاب والعودة في اليوم نفسه، دون الحاجة إلى انتظار الرحلات التي تبرمجها شركات الطيران والتي يمكن أن تلغى بسبب عدد الركاب، سيما أنها ترفض الإقلاع دون الوصول إلى العدد المطلوب، بالنسبة إلى الرحلات الداخلية.
في المقابل، يتحدث الكثير أن عزيز  أخنوش، الذي ظل متمسكا بمنصبه رغم  حل حكومة عباس الفاسي، وتولي عبد الإله بنكيران مهمة رئيس الحكومة، لا يملك طائرة خاصة، إنما يكتري طائرة واحدة في كل مرة، من شركة “ميدي بيزنس جيت”، المتخصصة في كراء الطائرات الخاصة، باعتبار أن صاحب هولدينغ “أكوا”، أهم المساهمين في الشركة، إضافة إلى  حفيظ العلمي، الرئيس المدير العام لشركة “سينيا السعادة” وسعيد لعلج وزهير بناني، مع العلم أن الشركة تتوفر على 3 طائرات من طراز “ليرجيت 45″ و”هاوكر 400” و”بيتش 350″، وتبلغ كلفة ساعة من الطيران في هذه الشركة حوالي 3 ملايين سنتيم.
عاشق “ليرجيت 45″، التي تتسع لثمانية أشخاص براحة ورفاهية تامتين، ليس آخر الملتحقين بعالم الطائرات الخاصة، إنما دخل ذلك العالم من أبوابه الواسعة منذ مدة طويلة، أي قبل أن يصير الأمر موضة رجال الأعمال والمستثمرين وحتى بعض الفنانين. كان عزيز أخنوش، من أول رجال الأعمال الذين يجدون في استعمال  الطائرات  الخاصة، متعة لا تضاهيها أخرى، وفي ركوبها، وسيلة عملية تتلاءم مع المهام التي تلاحقهم  ليلا ونهارا، وفي السفر على متنها استجماما بطعم الرفاهية المطلقة.

إ . ر

مشاركة