Ad Space
الرئيسية عدالة اعتقال رئيس فرع حزب العدالة والتنمية يفتح البحث عن عصابات المخدرات

اعتقال رئيس فرع حزب العدالة والتنمية يفتح البحث عن عصابات المخدرات

كتبه كتب في 22 يناير 2013 - 12:14

فتحت عناصرالدرك الملكي بجماعة التابعة للمركز القضائي بسيدي قاسم تحقيقا  في حادثة اعتقال رئيس فرع حزب العدالة والتنمية بدار العسلوجي من أجل تعقب عناصر مبحوث عنها والتي من المحتمل أن تكون على علاقة برئيس فرع حزب العدالة والتنمية بدار العسلوجي المتهم بتهريب المخدرات نتيجة  اتساع نطاق ترويج المخدرات بهذه المنطقة  بعد اعتقال أفراد العصابة بمطار محمد الخامس الذي كشف عن أسماء تنتمي لهذه المنطقة والتي توجد في حالة فرار.‬

وشهدت هذه المنطقة  مجموعة من الوقائع المتعلقة بتهريب المخدرات  طيلة السنوات الماضية خصوصا مجموعة من الدواوير التي أصبح العديد من سكانها يتعاطون لتجارة المخدرات عن طريق ابتلاع كبسولات الشيرا وتهريبها إلى الخارج عن طريق مجموعة من الوسطاء  بمدينة القنيطرة وسيدي قاسم حيث تم توقيف العديد من المتهمين بالمخدرات من طرف رجال الدرك الملكي  بالحوفات وبالتعاون مع  المركز القضائي بسيدي قاسم  خصوصا  حادثة الشخص المتهم بالتنسيق مع مهربين يقومون بتهريب المخدرات عن طريق الطائرات الخفيفة التي سقطت إحداها بالقر ب من جماعة دار العسلوجي الذي اعتقل فيها رئيس فرع حزب العدالة والتنمية بها وأخرى بالقرب من جماعة أحد كورت. وما زال البحث جاريا من طرف عناصر المركز القضائي بسيدي قاسم  بالتنسيق مع رجال الدرك بالحوافات وبتعاون مع عناصر الشرطة الوطنية من أجل تعقب مهربي المخدرات بهذه المنطقة وإلقاء القبض على باقي أفراد العصابة سواء بالتراب المغربي أو بفرنسا وإسبانيا وهي الوجهة التي كان يتم تهريب كبسولات الشيرا إليها كما كشفت ذلك تصريحات المتهمين في قضية تهريب المخدرات  من منطقة دار العسلوجي باتجاه إسبانيا عن طريق  مجموعة من الوسطاء.
‎‫ويرى  أحد رؤساء الجمعيات النشيطة بسيدي قاسم “تنامي ظاهرة المخدرات بإقليم سيدي قاسم، خصوصا بمنطقة الحوافات ودار العسلوجي ودار الكداري باعتبارعها مثلاثا أساسيا في نقل المخدرات إلى جهات  عديدة انطلاقا من حوادث  سابقة عديدة لها ارتباط بمهربي المخدرات على الصعيد الدولي وقد ساهمت عدة عوامل تنامي هذه الظاهرة  بمنطقة الغرب  نتيجة تضييق الخناق على مهربي المخدرات بشمال المغرب مما دفع العديد من هؤلاء المتاجرين إلى تبييض الأموال في شراء ضيعات فلاحية والاستقرار هناك نتيجة وعورة  وتعدد المسالك بمنطقة الغرب مما يصعب تتبع ومراقبة هؤلاء المروجين. ولم تسلم العديد من المؤسسات التعليمية من انتشار ظاهرة المخدرات بمحيطها  سواء بالعالم القروي أو الحضري، كما بدأت تدق بعض الجمعيات ناقوس الخطر جراء تعاطي بعض التلاميذ للمخدرات ببعض المؤسسات التعليمية بالعالم القروي مما يستوجب تظافر الجهود من أجل التصدي  لتنامي هذه الظاهرة بإقليم سيدي قاسم”.‬

سوس بلوس , الأحداث المغربية

مشاركة