Ad Space
الرئيسية أخبار الجمعيات طنجة: ورشة تكوينية لموظفي السجون بالجهة حول تفريد البرامج للفئات الهشة للنزلاء

طنجة: ورشة تكوينية لموظفي السجون بالجهة حول تفريد البرامج للفئات الهشة للنزلاء

كتبه كتب في 2 ديسمبر 2023 - 23:45

نظمت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بطنجة يوم امس الجمعة 1 دجنبر 2023 بشراكة مع المديرية الجهوية لإدارة السجون واعادة الإدماج ورشة تكوينية لفائدة 30 موظفة وموظف بالمؤسسات السجنية بالجهة حول ،، تفريد البرامج للفئات في وضعية هشاشة بالمؤسسات السجنية وفعلية الحقوق ،،وقد ساهم في تأطير هذا اللقاء بالاظافة الى اطر المجلس الوطني لحقوق ألأنسان إطارين من المندوبية العامة لإدارة السجون مما جعل هذه الورشة تشكل استمرارا لدورات تكوين المكونين لسنة 2023 والمنظمة مركزيا بالمعهد الوطني للتكوين بتلفت والتابع للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج .

وتجدر الإشارة انه يقصد بالفئات الهشة الهشة بالمؤسسات السجنية النزلاء في وضعية إعاقة البالغ عددهم 326 منهم 6 إناث والنزلاء الأحداث اقل من 18 سنة وعددهم 1180 منهم 42 طفلة . ومابين 18 و20 سنة 3820 نزيل اظافة إلى الأجانب والبالغ عددهم 1332 اجنبي واجنبية أم عدد الأطفال المرافقين لامهاتهم فيصل الى 136 طفل وعدد النساء الحوامل 69 نزيلة سنة 2022 و87 ولادة .


وتعتبر النساء النساء السجينات كذلك من الفئات الهشة وقد تجاوز عددهم في نفس الفترة 2000 سجينة اظافة إلى الأشخاص المسننين والنزلاء متعددوا الهوية الجندرية .
وقد تم تقديم خلال الورشة الإطار المعياري الوطني والدولي في مجال حماية حقوق الإنسان وخاصة بالنسبة لهذه الفئات الهشة وقد تم بسط المجهودات التي تقوم بها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج في هذا المجال الا ان الاكتضاض الذي تعاني منه المؤسسات السجنية يعرقل احياناً ويعطل احياناً أخرى فعلية هذه الحقوق حيث يبلغ عدد الموسسات السجنية 75 مؤسسة منها 65 سجن محلي و2 سجن مركزي و6 سجون فلاحية ومركزين للإصلاح والتهذيب .
وإذا كان عدد السجناء قد تجاوز لأول مرة في تاريخ المغرب الحديث 100 ألف سجين فان عدد الأسرة بالسجون لاتتجاوز 64649 سرير .وعلى سبيل المثال لا الحصر فان الاكتضاض بالسجن المحلي عين السبع المعروف بعكاشة تجاوز 203% مما يحد من تنفيد أي برنامج إدماجي .

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.