Ad Space
الرئيسية مجتمع تفحم جثة شابة أثناء جلسة حميمية داخل كوخ

تفحم جثة شابة أثناء جلسة حميمية داخل كوخ

كتبه كتب في 19 يناير 2013 - 14:35

تفحمت جثة شابة بعدما لفظت أنفاسها الأخيرة حرقا في الساعات الأولى من صباح يوم  الخميس الماضي  داخل كوخ كانت تحيي فيه جلسة حميمية رفقة خليلها بدوار “المجولين” بمنطقة أولاد احمد الواقعة بتراب جماعة بوحمام التابعة لإقليم سيدي بنور.

و فوجئ الخليلان باندلاع حريق   جراء سقوط شمعة استعملاها في عملية الإضاءة فوق فراش رث أثت الكوخ ذاته و ذلك في غفلة منهما، ما جعل الضحية التي تنحدر من مدينة آسفي عرضة لألسنة اللهب التي أحاطت بها من كل جانب، حيث أتت النيران على مختلف أعضاء جسدها لتلفظ أنفاسها الأخيرة و قد تحولت إلى ما يشبه قطعة الفحم.

و استطاع خليل الهالكة البالغ من العمر حوالي 40 سنة أن يلوذ بالفرار من الكوخ مسرح الحريق بعدما أخفق في إخماد النيران دون أن يصاب بأي حروق، ليقوم بتسليم نفسه طواعية إلى رجال الدرك الملكي أثناء حلولهم بمكان الحادث.

و فيما تم نقل جثة الهالكة التي اندثرت ملامحها جراء الحروق التي غطت كامل جسدها، إلى قسم حفظ الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة في أفق إحالتها على مصلحة الطب الشرعي بالمركز الاستشفائي الجامعي “ابن رشد” بالدار البيضاء لإخضاعها لتشريح طبي دقيق من شأن نتائجه أن تساهم في فك لغز الحادث، فقد كشفت أولى التحقيقات الأمنية بأنها (الهالكة) رافقت الشاب-الخليل إلى الكوخ (مسرح الحريق) من أجل إحياء ليلة حمراء بوساطة  من إحدى الوسيطات العاملات في مجال الدعارة بمدينة سيدي بنور، و التي تم إيقافها –هي الأخرى- على خلفية القضية نفسها، إذ من المقرر أن تتم إحالتهما معا يومه السبت على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالجديدة.

سيدي بنور : عبدالفتاح زغادي

مشاركة