Ad Space
الرئيسية تربويات أساتذة شعبة الهندسة الصناعية بأكادير يردون على مقال ب”الاتحاد الاشتراكي”

أساتذة شعبة الهندسة الصناعية بأكادير يردون على مقال ب”الاتحاد الاشتراكي”

كتبه كتب في 18 يناير 2013 - 15:38

خرج اساتذة شعبة الهندسة الصناعية بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكَاديرببيان عبروا من خلال تفاجئهم ” بما أورده قلة من الأساتذة في المقال المنشور بجريدة الإتحاد الإشتراكي،في الصفحة الثانية،عدد10286 الصادريوم 03 يناير2013،تحت عنوان:أساتذة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية يطالبون بإيفاد لجنة تفتيش”.

واعتبر بيان الاستاذة م أورده زملاؤهم مجرد “مغالطات بخصوص شعبة الهندسة الصناعية”.

وأدلى الأساتذة في ذات البيان بثلاثة توضيحات نوردها كما جاءت في البيان المذكور:

1- إن رئاسة الشعبة نتجت عن انتخابات داخل الشعبة،بحيث ترأس الرئيس الحالي الشعبة لمدة سنتين ثم جدد الأساتذة الثقة فيه لفترة ثانية عبر الإنتخابات نظرا للمجهودات التي يقوم بها على أكثرمن مستوى والتي لقيت استحسانا حتى من قبل الطلبة أنفسهم،كما تؤكد ذلك عريضة وقعوها بالإجماع.

2- بالنسبة للمعدات،فكل الطلبات التي توصل بها رئيس الشعبة تم إدراجها وصادق عليها مجلس المؤسسة على اللائحة النهائية للمعدات التي تم تقديمها لرئاسة الجامعة.

3- وبخصوص الساعات الإضافية،فنؤكد أن هناك بعض المواد الأخرى، علاوة على المواد التي تدخل إطارتخصص كل أستاذ،لا تتوفرالمؤسسة حاليا على أساتذة متخصصين فيها،لذلك يتطوع بعض الأساتذة لتدريسها لسد الفراغ الحاصل في الموارد البشرية،وهذا ما يرفع عدد الساعات الإضافية لبعض الأساتذة،علما أن المؤسسة تستعمل نظاما معلوماتيا من أجل ضبط الساعات الإضافية.

4- وفيما يتعلق بتعدد مهام رئيس الشعبة،تجدر الإشارة إلى أن مسلك الهندسة الصناعية معتمد حاليا بإسم أحد أساتذة المؤسسة وليس رئيس الشعبة،ونفس الشيء ينطبق على مختبرالهندسة الصناعية والمعلوماتية، فقد تم اعتماده أيضا بإسم أستاذ آخرغير رئيس الشعبة،حسب الوثيقة الرسمية التي توصلت بها المؤسسة،وهذا خلافا لما أوردته قلة من الأساتذة لايتجاوزعددها خمسة أفراد من أصل 14أستاذا وأستاذة.

وأخيرا ندين نحن أساتذة شعبة الهندسة الصناعية بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكَادير،الإتهامات الخطيرة التي وجهتها قلة من الأساتذة، لرئيس الشعبة في المقال المشارإليه آنفا والتي تدخل في باب تصفية حسابات شخصية ليس إلا.

سوس بلوس

مشاركة