Ad Space
الرئيسية مجتمع إلى متى ستظل ماسة محرومة من البث الإذاعي والتلفزي؟

إلى متى ستظل ماسة محرومة من البث الإذاعي والتلفزي؟

كتبه كتب في 14 يناير 2013 - 16:58

تعاني ساكنة جماعة ماسة و جماعة سيدي وساي القرويتين بتراب إقليم آشتوكة أيت باها من ضعف التغطية الاداعية و التلفزية.  منذ سنين و ساكنة المنطقة محرومة من الإستماع إلى القنوات الأرضية المغربية و الإذاعات الخاصة على أمواج إف إم عبر الإذاعة.

 التضاريس الصعبة ووعورتها احالت دون التقاطها بالشكل الذي يرضي ساكنة المنطقة فالترددات الاذاعية و التلفزية القادمة من أكادير بالخصوص لم تغط حيزا مهما بمنطقة ماسة، بسبب انحدارها الكامل و التضاريس الوعرة، و غياب تقويتها بالمنطقة بشبكة للارسال الاذاعي و التلفزي كي تكون التغطية شاملة بتثبيث لاقط اداعي و تلفزي.

و حتى تتمكن ساكنة المنطقة من التواصل و الانفتاح بعد سنين من الحرمان و المعاناة ثم رفع شكاية إلى الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة المغربية للنظر في القضية، لكن  لم تكلف نفسها عناء الرد أو حل مشكل ضعف البث حتى تتمكن الساكنة من التقاط القنوات الأرضية للقطب العمومي، و متابعة برامجها و الاستماع إلى ما يذاع على أثير الإذاعات العمومية و الخاصة، و تتبع ما يجري في البلاد.

 و في ذات السياق ،لازالت العديد من المناطق الجبلية تعاني من انعدام كلي لإمكانية التقاط الاذاعات و قنوات التلفزة منذ سنين متعددة ؛ فإلى متى إذا يمكن للساكنة الإستفادة من القنوات العمومية الأرضية و الإذاعة. لم تستفد منطقة ماسة من شبكة إرسال أو لاقط إذاعي و تلفزي منذ سنين متعددة و الساكنة محرومة منذ مدة من الإستماع للبرامج الإذاعية و الإذاعات الخاصة مع معاناة الساكنة المحلية من ضعف إلتقاط القنوات الأرضية العمومية للقطب العمومي و الخاص.

فتضاريس  ماسة الصعبة تحول دون متابعة ما يبث من أخبار سواء إذاعية كانت أو تلفزية بالرغم من أن شكاية في الموضوع ثم إرسالها للمعنيين بالأمر لكن لحدود كتابة هذه الأسطر لم يتلقوا أي جواب سوى وعود  لتبقى باقي الإذاعات كراديو بلوس .و. ف.م سوس في غير متناول الشريحة العريضة من المستمعين بماسة و تطالب ساكنة منطقة ماسة مجددا من المسؤوليين بقطاع الاعلام و الاتصال ضرورة اخد التدابير اللازمة و حل المشكل و تقوية المنطقة حتى يتمكن أهلها من إسماع صوتهم عبر الأثير بعد أن كانت محرومة على ذلك مند مدة.

سعيد الماسي

مشاركة