أراد قضاء ” البوناني فوق السلك” فوجد نفسه بسجن إنزكان

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
6 يناير 2012
أراد قضاء ” البوناني فوق السلك” فوجد نفسه بسجن إنزكان

قرر عبد الجليل في لحظة تحد أن يتدبر بالقوة مصاريف عشية الاحتفال برأس السنة، جن جنونه من أجل قضاء ليلة حمراء ” فوق السلك” أو ” فوق فكيك”، اختار كسر واقتحام مجموعة من السيارات بهدف السطو على ممتلكاتها،  وجد نفسه بحي الهدى حيث يقطن صفر اليدين، وجيوبه يجري الهواء بداخلها، ليحمل سكينا من الحجم الكبير، وبدأ يهوي على الزجاجات الأمامية، ثم يتسلل داخلا من أجل السطو على كل شيئ ذي قيمة، نقود، آجهزة مذياع وتسجيل، حقائب….

حصيلة الليلة 7 سيارات بحي الهدى، تقدموا بشكايات متفرقة، فتحركت عناصر الشرطة القضائية بأكادير، من أجل فتح تحقيق في ظروف ” غزوة البوناني”. التحريات أفضت إلى معطيات عن المتهم وأوصاف أدلى أحد حراس الليل، وبناء عليها تم الاهتداء إلى الفاعل، الذي اعترف بما اقترفته يداه، بعدما تم تفتيش بيته فعثر على جملة أغراض تخص السيارات المكسرة.

المتهم من مواليد 1986 بحي الهدى بدون عمل، ومنم ذوي السوابق، أمضى ليلة رأس السنة منتشيا كما شاء، وفي اليوم الموالي، وجد الشرطة تطرق بابه، ووقد أحيل أول أمس على وكيل الملك بابتدائية أكادير، يستعد الآن لقضاء شهور خلف القضبان من هذه السنة الجديدة التي أصر على الاحتفال بميلادها. وأن يشاهد الشهب النارية لحظة إهلالها.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة