Ad Space
الرئيسية عدالة اعتقال وسطاء دعارة ومومسات بفيلا في حالة تلبس

اعتقال وسطاء دعارة ومومسات بفيلا في حالة تلبس

كتبه كتب في 10 يناير 2013 - 12:42

شخصيات من جنسيات عربية ترتاد الوكر والبحث عن وسيط أطلق كلابا للحراسة على الأمن  أوقفت المصالح الأمنية بالرباط، أخيرا، ثلاثة وسطاء في الدعارة الراقية ومومسات ضبطن في حالة تلبس بممارسة الفساد، وأحالتهم على وكيل الملك.

أحالت فرقة الآداب والأخلاق العامة بالأمن الولائي بالرباط، نهاية الأسبوع الماضي، على وكيل الملك، ثلاثة وسطاء في الدعارة الراقية ومومسات ضبطن في حالة تلبس بممارسة الفساد.
وأورد مصدر مطلع على سير الملف أن عناصر الفرقة الأمنية المذكورة، داهمت الوكر بعد مراقبة له حوالي شهر، وكانت فتيات أوقفن في الشهور الماضية، وأكدن على استغلال الفيلا في ممارسة البغاء، وانتظرت عناصر الفرقة حالة التلبس للإيقاع بأفراد الشبكة.
وكشفت الأبحاث الأمنية أن الوسطاء كانوا يتكلفون باستدراج الفتيات إلى الفيلا، مقابل مبالغ مالية، ويستحوذون على حصة من المال المخصص للمومسات، كما أقرت الفتيات باتصال الوسطاء بهن قصد عرض خدماتهن الجنسية في سهرات ماجنة مقابل مبالغ مالية تتراوح مابين 500 و1000 درهم.
وفي سياق متصل، ذكر مصدر آخر من المحكمة الابتدائية بالرباط، أن شخصيات مسؤولة من جنسيات عربية، كانت تتردد باستمرار على الوكر المخصص للفساد، وكان وسيط رئيسي من الموقوفين مخاطبا مباشرا لديهم، إذ يتكلف بجميع مصاريف الحفلات الماجنة، وشغل الأخير وسيطين آخرين في الطبخ والبستنة مقابل تهييء الطعام وتوفير الظروف الملائمة لاستقبال رواد الفيلا.
وفي سياق متصل، ذكر مصدر موثوق في حديث ل»الصباح» أن عناصر الأمن حررت مذكرة بحث على الصعيد الوطني في حق وسيط يلقب «بولد الدجايجي»، سبق أن أطلق كلابا للحراسة الليلية على فرقة من الشرطة القضائية كانت تحاول مداهمة الفيلا، وظلت عناصر البحث تبحث عنه منذ أسابيع.
وأكد المصدر ذاته، أن الوسيط المبحوث عنه معروف لدى عناصر أمن الرباط، بوساطته في البغاء لدى شخصيات خليجية، كان آخرها استدراج طالبة من سلا، إلى فيلا بحي الرياض، وبعدما رفضت ممارسة الجنس مع خليجي بطرق شاذة، قام الوسيط برميها في سيارة واتجه بها ليلا إلى منطقة واد عكراش واعتدى عليها ما تسبب في فقدان وعيها حسب محاضر الضابطة القضائية. وشرعت الغرفة الجنحية التلبسية، مساء الجمعة الماضية، في محاكمة الوسطاء الثلاثة في حالة اعتقال بتهمة إعداد وكر للدعارة واستدراج الفتيات وعدم تبرير مبالغ مالية، بينما أمر ممثل النيابة العامة بمتابعة مومسات في حالة سراح بتهمة الفساد.
وحسب المعلومات التي استقتها «الصباح» من مصدرها، كان وسيطان ومومسات في الملف الجديد يتوفرون على مساطر استنادية، بعدما ذكروا على لسان عناصر شبكات أخرى في ملفات سابقة.
يذكر أن مصدرا أمنيا رفيعا، سبق أن أكد في حديث ل «الصباح» صدور تعليمات من جهات عليا تدعو إلى التصدي لشبكات الدعارة في أحياء الهرهورة والرياض وأكدال، وأوقف رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية سابقا  زوجة مسؤول عسكري كبير، وقضت في حقها المحكمة بالحبس النافذ.

عبدالحليم لعريبي

مشاركة