Ad Space
الرئيسية الصحة تيزنيت: العدالة والتنمية يدخل على خط قضية عصابة البوليس، والأدوية الفاسدة

تيزنيت: العدالة والتنمية يدخل على خط قضية عصابة البوليس، والأدوية الفاسدة

كتبه كتب في 3 يناير 2013 - 16:22

دخل حزب العدالة والتنمية بتزينت على خط القضايا الساخنة التي تعرفها المدينة، وعلى رأسها قضية الأدوية الفاسدة التي تم توجيهها إلى المحرقة، وقضية النصب على تجار بواسطة عصابة البوليس.

وقد سبق البجيدي كل الأحزاب السياسية وغرفة التجارة والصناعة والخدمات الأقرب إلى موضوع التجار فأدانت كتابته الإقليمية  في اجتماعها العادي ليوم الثلاثاء فاتح يناير 2013 ، ما اسمته “الحملة المغرضة والممنهجة التي يتعرض لها مدير المستشفى الإقليمي بتيزنيت” في الآونة الأخيرة والتي تهدف بحسب البلاغ ” إلى المس به عن طريق نشر أكاذيب واتهامات باطلة” مؤكدة  أن من يقف وراءها “هم بعض جيوب مقاومة التغيير والإصلاح، داخل وخارج المستشفى،  خاصة ما يعرفه المستشفى الإقليمي مؤخرا من إصلاحات حقيقية تقطع مع الزبونية والفساد والارتشاء “.

ووصفت الكتابة الإقليمية بعض من تطرقوا لهذا الموضوع إعلاميا ب” الأقلام المأجورة المسخرة في هذه الحملة وهي أقلام معروفة بممارسة الابتزاز “. دون أن تشير إلى أي قلم من هذه الاقلام، ومعلوم أن مدير المستشفى ينتمي إلى حزب العدالة والتنمية، ومعلوم أن مدير المستشفى الإقليمي بإنزكان يتعرض بدوره لحملات شرسة خلال هذه الايام أدت باستقالته ولم يلق أي تضامن من اي هيئة.

كما وقفت الكتابة الإقليمية عند “عصابة  النصب والاحتيال على رأسا شرطيان ينتميان إلى مفوضية الشرطة بتيزنيت ، وعبرت عن إشادتها ب”جرأة التاجر الذي أبلغ السلطات الأمنية عن هذه العصابة، وتستغرب متابعته أمام القضاء وهو أمر لا يشجع المواطنين مستقبلا على الانخراط في التبليغ عن جرائم الفساد والابتزاز”. وأشادت ب”التغييرات التي شملت مؤخرا عدة مسؤولين أمنيين بالمدينة وأيضا بالمجهودات التي بذلها المسؤولون الأمنيون المعينون حديثا لإسقاط هذه الشبكة  وتقديمها أمام العدالة”.

سوس بلوس/ عبد العاطي بنصالح

مشاركة