Ad Space
الرئيسية سياسة تلاشي آمال العدالة والتنمية خصوصا المتعلقة بالحرب على الفساد

تلاشي آمال العدالة والتنمية خصوصا المتعلقة بالحرب على الفساد

كتبه كتب في 1 يناير 2013 - 18:24

يبقى المغرب استثناء دائما، حيث أنه رغم الأحداث التي عاشتها العديد من الدول العربية بسبب الربيع العربي، بقي المغرب في منأى عن هذه الأحداث وبعيدا عن أية قلاقل، هذا ما تكتبته يومية “الغارديان” البريطانية في بداية مقال عادت من خلاله إلى الاستفتاء على الدستور وإلى مطالبة البعض بالكشف عن ميزانية القصر مشيرة إلى أن هذه السنة الأولى من حكومة العدالة والتنمية كانت سنة”حركات تسخينية” بين القصر والحزب و”سنة بيضاء” كما اعتبرها العديد من المغاربة.

وعن الوضع السياسي بالمغرب يقول علي بوعبيد، عن حزب الاتحاد الاشتراكي” كان يظن العديد أن الوضع مستقر لكنه ليس كذلك، فنحن لا زلنا نبحث عن مقاربة جديدة أكثر ديمقراطية”.

يومية “الغارديان” البريطانية تقول إن العدالة والتنمية، وبعد شكوك المواطنين في قدرته على جلب التغيير، يمنّى النفس بالفوز الاخير في الانتخابات الجزئية بكل من مراكش وطنجة، وبالشعبية التي لا زال يحظى بها رئيس الحكومة، والأمين العام للبيجيدي عبد الإله بنكيران، ذلك أن ظهوره على شاشات التلفزة يجذب عددا كبيرا من المشاهدين، كما أنّ المغاربة يحبّون الاستماع إليه على القنوات الإذاعية “فهو متحدث جيد وسياسي محنك” حسب وصف نفس اليومية.

وتخلص “الغارديان” إلى أنه لا زال هناك الكثير من العمل أمام الحكومة الحالية، نظرا لوضع المغرب الاقتصادي الذي تأثر بالأزمة الاقتصادية التي عصفت بأوروبا ونظرا لاتساع الهوة بين الفقراء والأغنياء وهو ما من شأنه أن يتسبب في اندلاع الاحتجاجات من حين لآخر.

وفي الأخير، تقول نفس تليومية إن  الآمال التي رفعها حزب العدالة والتنمية خلال حملته الانتخابية سنة 2011  قد تلاشت، خصوصا تلك المتعلقة بالحرب على الفساد، وهو ما “لايعتبر أمرا تقنيا في بلد نامي بل يعتبر تحديا للمجتمع بما أن ذلك يتضمن، على سبيل المثال، محاربة الاقتصاد غير المهيكل  وفتح الصفقات العمومية للمنافسة وإعادة إصلاح النظام القضائي” حسب تصريح عبد السلام أبو درار، رئيس الهيئة المركزية لمحاربة الرشوة.

أكورا -إعداد نبيل حيدر

مشاركة