Ad Space
الرئيسية سياسة  النائبة البرلمانية فاطمة ياسين تطالب الحكومة بتعويض المتضررين من حرائق الواحات و اتخاذ إجراءات عاجلة

 النائبة البرلمانية فاطمة ياسين تطالب الحكومة بتعويض المتضررين من حرائق الواحات و اتخاذ إجراءات عاجلة

كتبه كتب في 27 يوليو 2022 - 01:54

 زاكورة :إسماعيل أيت حماد

دعت النائبة البرلمانية فاطمة ياسين عن دائرة زاكورة باسم حزب الحركة الشعبية  الحكومة الإهتمام بالواحات وتعويض المتضررين من الحرائق التي شهدتها واحات جهة درعة تافيلالت طيلة السنوات المنصرمة،وأكدت النائبة البرلمانية عن حزب السنبلة أن الواحات في إقليم زاكورة شهدت حرائق كبيرة تسببت في إتلاف الاف أشجار النخيل التي تعتبر المصدر الوحيد للعديد من الأسر،وانتقدت ما وصفته باستمرار ما وصفته بالتهميش وغياب العدالة المجالية بين مختلف المناطق،وحذرت الحكومة من وقوع كارثة إنسانية في واحة درعة في حالة التأخر عن اتخاذ التدابير الاستعجالية لحماية الواحات من الحرائق .

   وجاء تدخل النائبة البرلمانية فاطمة ياسين في جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس النواب أول أمس الاثنين في إطار تناول الكلمة مقتضيات المادة 152 من النظام الداخلي لمجلس النواب حول موضوع أسباب وتداعيات حرائق الغابات التي شهدتها بعض مناطق المملكة خلال الأيام المنصرمة،وتناول الكلمة في الموضوع الفرق البرلمانية للتقدم الإشتراكية،الحركة الشعبية،الاستقلال والتعادلية والفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي.

وفي رد على أسئلة النواب البرلمانيين حول الإجراءات والتدابير التي اتخذتها الحكومة في شأن الحرائق وتداعياتها،أكد محمد صديقي وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات أن المغرب يتوفر على مركز وطني للحرائق  ويشتغل وفق مخطط وطني متكامل لمحاربة حرائق الغابات ومعتمد من طرف جميع الشركاء المؤسساتيين ،ويأخذ بعين الاعتبار كل العوامل المسببة للحرائق ويعتمد على تدخلات ميدانية ناجعة مبنية على الرصد الاستباقي والانذار المبكر لكل المتدخلين.

 وفيما يخص الحرائق التي شهدتها مختلف المناطق في الأيام المنصرمة،أكد محمد صديقي عناصر التدخل لإخماد الحرائق  بلغت حوالي اربعة آلاف عنصر من مختلف عناصر الوقاية المدنية والدرك الملكي والقوات المساعدين والمتطوعين وغيرهم ،معززين بشاحنات الاطفاء و بالاستعانة بخمسة طائرات الإطفاء كانادير التابعة للقوات الملكية الجوية وأيضا بطائرات “الدرون”للاستطلاع ورصد بؤر و أماكن الحرائق وتحديد أولويات التدخل.وأكد الوزير أن الحرائق متحكم فيها لحدود الساعة ،باستثناء بعض البؤر التي تنبعث منها الحرائق من حين لآخر ووتدخل عناصر الإطفاء لإخمادها.

كما أشار وزير الفلاحة أن الحكومة أعدت برنامجا استعجاليا تنفيذا للتعليمات الملكية ،وفي هذا الإطار تم توقيع اتفاقية بين مختلف الأطراف حيث تم رصد مبلغ 290مليون درهم ويشمل البرنامج الاستعجالي تعويض الماشية التي هلكت في المناطق المتضررة والأعلاف التي تم إتلافها في منطقة الحرائق وتم إحصاؤها من طرف السلطات المختصة ،وتم إنجاز هذا المحور كليا خلال نهاية الأسبوع المنصرم .إضافة إلى تعويض مربي النحل الذي يبلغ عددهم أزيد من 500نحالا،كما يشمل البرنامج دعم الساكنة في ترميم المنازل المتضررة وتعويض الأشجار المثمرة ومشاريع فلاحية مدرة للدخل ومشاريع أخرى تهم الحماية من الحرائق ودعم القدرات الذاتية للفلاحين والمتضررين.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.