Ad Space
الرئيسية الرياضة خاليلوزيتش ينتظر إقالته لتدريب المنتخب الجزائري

خاليلوزيتش ينتظر إقالته لتدريب المنتخب الجزائري

كتبه كتب في 15 يونيو 2022 - 16:37

شف مصادر مطلعة أن الناخب الوطني، وحيد خاليلوزيتش، ينتظر إقالته من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من أجل مناقشة مجموعة من العروض المطروحة على طاولته على رأسها العودة لتدريب المنتخب الجزائري.

وأوضح مصدر الجريدة أن خاليلوزيتش لا يمانع إقالته من تدريب المنتخب الوطني المغربي بعد الانتقادات اللاذعة التي وجهت له في الفترة الأخيرة بسبب الأداء المتذبذب لـ”أسود الأطلس”، رغم أن عقده لا يتضمن أي شرط جزائي إن فُسخ تعاقده من جانب واحد.

وأكد المصدر أن سبب عدم اكتراث المدرب البوسني لمطالب رحيله يعود بالأساس إلى توفره على العديد من العروض التدريبية، وفي مقدمتها العودة إلى تدريب المنتخب الجزائري، الذي سبق أن قاده إلى ثمن نهائي نهائيات كأس العالم لأول مرة في التاريخ، وكان ذالك في نسخة 2014 بالبرازيل، مشيرا إلى أنه سيكون سعيدا إن تمت إقالته قبل المونديال.

ولا ينص عقد وحيد خاليلوزيتش على أي شرط جزائي في حال فُسخ عقده حسبما كان فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قد كشف خلال كلمة ألقاها خلال اجتماع للمكتب المديري في 12 أبريل الماضي.

وتوالت النكسات على المنتخب الجزائري بعدما فقد لقب كأس إفريقيا في النسخة الأخيرة المنظمة بالكاميرون، إذ أقصي من دور المجموعات، كما فشل في بلوغ نهائيات كأس العالم المقررة بدولة قطر نونبر المقبل بالخسارة في الدور الفاصل أمام الكاميرون، ويرى في وحيد خاليلوزيتش مخلصا له من النتائج المخيبة التي يحصدها المدرب الحالي، جمال بلماضي، الذي قاد “ثعالب الصحراء” إلى لقب كأس إفريقيا للأمم سنة 2019 بعد 29 عاما على أول تتويج.

وتوترت علاقة الناخب الوطني، وحيد خاليلوزيتش، مع الجماهير المغربية بسبب الأداء الهزيل الذي يقدمه المنتخب الوطني في المباريات، إضافة إلى التغييرات المتكررة والتجريب المتواصل للاعبين من صاحب الـ69 عاما للاعبين في المباريات الرسمية.

ورغم الانتقادات، يعد خاليلوزيتش من بين أبرز المدربين الذين تعاقبوا على تدريب “أسود الأطلس” وحققوا نتائج إيجابية، إذ من أصل 30 مباراة في مختلف المنافسات، فاز في 19 مواجهة وتعادل في سبع، ولم ينهزم سوى في ثلاث مباريات.

ورغم محصلته الرقمية، تعالت الأصوات مطالبة بإقالة الناخب الوطني قبل نهائيات كأس العالم التي بلغها “الأسود” تحت قيادة المدرب البوسني، وطالبت الجماهير بتعيين مدرب المنتخب الرديف، الحسين عموتة، أو المدرب الحالي للوداد الرياضي، وليد الركراكي، خلفا له.

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.