Ad Space
الرئيسية عدالة البوليس يواجه سكوب مراكش، والحمار المقنع وسكوب المحجبات بمختبرات رقمية جهوية

البوليس يواجه سكوب مراكش، والحمار المقنع وسكوب المحجبات بمختبرات رقمية جهوية

كتبه كتب في 26 ديسمبر 2012 - 18:30

بعد قضية أستاذ فاس، وصفحة سكوب مراكش، والترويع الذي يخلقه هذه الايام “الحمار المقنع” بسطات، وبعد ظهور صفحات أخرى مشابهة بأسفي وغيرها، هبت الإدارة العامة للأمن الوطني لإنشاء مختبرات جهوية لمحاربة الجريمة الرقمية.

 وفي هذا الإطار أنشئ بفاس المختبر الجهوي لتحليل الآثار الرقمية، بعدها بأيام افتتح خلال أمس المختبر الجهوي لتحليل الآثار الرقمية بمراكش، وبذلك يقترب الأمن من صاحب صفحة سكوب  مراكش، وأمثاله الذين روعوا المدينة، وخلقوا بلبلة وسط الشبكة العنكبوتية.

وكانت جهة فيسبوكية تدعى قوات الردع أعلنت في بلاغ توصلت سوس بلوس بنسخة منه أنها تعرفت على صاحب صفحة سكوب مراكش، وأرسلت لسوس بلوس اسمه وصورته.

وأعلنت قوات الردع في نفس البلاغ  أنها انتصرت على الأمن الذي عجز عن التعرف على الذي  يقف خلف صفحة سكوب مراكش وفضائحها، كما عجز توقيف الصفحة نهائيا وفق بلاغ قوات الردع.

وموازاة مع سكوب مراكش يقوم مند أيام الحمار المقنع بصفحته الفيسبوكية بنشر صور الفتيات عرايا، أو في لحظات حميمية مع شباب أو في أوضاع سحاقية فيما بينهن، أو شاذة بين ذكور  في أحايين قليلة وناذرة.

أحد رواد الموقع الاجتماعي فايس بوك فتح بدوره صفحة لنشر صور وفيديوهات لفتيات محجبات يمارسن الجنس على شاطئ البحر. هذه الصفحة تدخل في إطار سلسة الفضائح التي ينشرها مجهولون تحت عنوان “سكوب المحجبات”، والتي حيرت الأمن، وأساءت إلى مجموعة من المغربيات.
وتحتوي الصفحة على العديد من الأشرطة الجنسية، مصورة عن بعد، يستنتج منها أن الشاطئ أضحى ملاذا لبعض الباحثين عن المتعة الجنسية.

ومن شأن هذه المختبرات الرقمية الجهوية أن تقوم بتحليل المعلومات المستعملة في اقتراف الأفعال الإجرامية أو المرتبطة بها٬ وتحليل الدعامات الالكترونية المرتبطة بالجريمة٬ كما من شأنها  تقديم الدعم التقني للمحققين وللعدالة في ما يتعلق بالجريمة الالكترونية سواء المتعلقة بالتعرض للحياة الخاصة للناس أو إن تعلقت الجرمة بشبكات النصب والاحتيال.
وقد تم تجهيز هذا المختبرات بأحدث الوسائل التقنية وبالكفاءات التقنية المتخصصة في مجال محاربة الجريمة الإلكترونية.

سوس بلوس

مشاركة