Ad Space
الرئيسية مجتمع جحافل تجار إنزكان تزحف نحو القصر الملكي بأكادير

جحافل تجار إنزكان تزحف نحو القصر الملكي بأكادير

كتبه كتب في 30 ديسمبر 2011 - 20:30

مثل كرة تلج، يزداد غضب التجار بإنزكان، مدينة التجارة والتجار على المستوى الوطني، وصلت العلاقة مع رئيس البلدية وعامل الإقليم الباب المسدود، ليقرروا الخروج في مسيرة ضمت المئات من المحتجين، التجار خرجوا مند الحادية عشرة من منطلقهم الدائم وهو سوق الجملة باتجاه القصر الملكي، أعلام وطنية لافتات، ومكبرات صوت وحناجر حفظت الشعارات عن ظهر قلب، تدين قرار الشروع في إنشاء سوق الجملة بمنطقة يعتبرونها، فيضانية وبحقوق ستكون مجحفة في حقهم، كما اعتبروا السوق صفقة تسيل اللعاب، وسيتربح منها من يهرول خلفها بأكثر من مليار سنتيم، وأن رئيس المجلس البلدي دخل سباق السرعة ليستفيد من الكعكة قبيل انتهاء الولاية الجماعية الحالية.

مجمل الأسواق مغلقة ومن بينها سوق الجملة، وسوق المختار السوسي، وسوق الحصاير…فيما مسيرة التجار اصطدمت بعد منتصف ظهيرة أمس بحشود من القوات العمومية التي قدمت من  أكادير وإنزكان وانتظمت على خط التماس في ثلاثة صفوف قصد الحد من تحرك التجار نحو القصر الملكي.

مسئولو  السلطة الملحية والأمن طالبوا التجار بالانسحاب من المكان، غير أنهم رفضوا ذلك واشترطوا مقابل ذلك أن يفتح حوار من قبل عامل الإقليم حالا، واتهموه بدعم رئيس المجلس البلدي في مخططاته للإجهاز على حقوق التجار، وقد رفعوا شعارات، رفعت سقف المواجهة، فطالبت عامل إقليم إنزكان بتقديم استقالته. التجار وحتى بعد ظهيرة أمس اتخذوا من الشارع الرئيسي بين إنزكان وأكادير موقفا اضطراريا لهم، هناك قرروا التيمم صعيدا وأداء صلاة الجمعة فوق الإسفلت.

سوق الجملة سنوات من المواجهة، التجار يطالبون بمراجعة شاملة للمشروع وإشراكهم في جميع مراحله، مقابل الشروع في بنائه بينما المجلس البلدي يصر على أن جميع مراحل تهيئ الصفقة أنجزت يشكل قانوني. التجار يقولون أنها صفقة للتربح من قبل مسؤولين تسيل متاجر إنزكان لعابهم.

متابعة / سوس بلوس

مشاركة
تعليقات الزوار ( 1116 )

التعليقات مغلقة.