Ad Space
الرئيسية سياسة حكاية التعديل الحكومي

حكاية التعديل الحكومي

كتبه كتب في 26 ديسمبر 2012 - 01:15

التعديل الحكومي يبدو مسألة حياة أو موت بالنسبة لحميد شباط، الذي بنا عليه كل مشروعه السياسي وزعامته الحزبية منذ انتخابه أمينا عاما لحزب الاستقلال. والتعديل في حالة عبد الإله بنكيران، يراه خضوعا لغريم الاستقلالي يعتقد أنه يتخصص في استهدافه شخصيا ويريد أن يسرق منه قيادة مرحلة يجازف فيها حزب العدالة والتنمية برصيده السياسي.

يقول شباط إن التعديل الحكومي لا مفر منه، ويرد ابن كيران بأن التعديل غير وارد، ما العمل إذن في أجواء التوتر التي تهدد بنسف التحالف الحكومي؟ ثمة خيار يميل إلى التهدئة يبدو فيه التعديل الحكومي مفتوحا على أربع سيناريوهات، 1ـ تعديل حكومي لتغيير الوزراء الاستقلاليين، 2ـ تعديل حكومي لإعادة توزيع الحصص بين الأحزاب، 3ـ تعديل حكومي لإعادة هيكلة التمثيليات النوعية، 4ـ تعديل حكومي يدخل في إطار تقييم الأداء الوزاري ككل، وفي المقابل هناك خيار السعي نحو التصعيد تبدو نتائجه مفتوحة على ثلاث سيناريوهات،1ـ تحكيم ملكي من أجل حسن سير المؤسسات الدستورية، 2ـ انسحاب الاستقلال وتجدد سيناريو حكومة أقلية، 3ـ التجمع والاتحاد الدستوري قطع غيار ممكنة، وما بين تهدئة والتصعيد يظهر شباط وابن كيران في لعبة لي ذراع يستغل فيها كل طرف عناصر قوته التي تشكل اليوم فرجة سياسية قد تنتهي إلى هزة حكومية.

سعيد باها / سوس بلوس

مشاركة