Ad Space
الرئيسية مجتمع وثيقة إدارية «مزورة» تفجر فضيحة للتعمير ستجر عدة رؤوس بأولاد تايمـة

وثيقة إدارية «مزورة» تفجر فضيحة للتعمير ستجر عدة رؤوس بأولاد تايمـة

كتبه كتب في 22 ديسمبر 2012 - 16:05

فجر رئيس جماعة الكدية بأولاد تايمة  فضيحة تزوير بطلها مالك بقعة أرضية  كائنة بدوار بوحمارة بدات الجماعة ، عندما كشف رئيس المجلس الجماعي عن طريق” الصدفة” وثيقة مزورة عبارة عن شهادة إدارية مؤشر عليها بطابع رئاسة الجماعة  تتوفر” سوس بلوس” على نسخ منها ، الوثائق كشفت أنها ليست الوحيدة وأنها طريقة تحايلية للمضاربة في التعمير، وقد تجر رؤوسا عدية غلى القضاء وليس المستفيد من البقعة وحده.

 تحتوي الوثيقة حسب مصادر سوس بلوس على معلومات تخص بقعة الأرضية  ومساحتها ومرجعها لدى الرسم العقاري عدد 16433/39″ الشهادة المزورة بحسب تصريح لرئيس جماعة الكدية ” أمغار عمر” تحمل توقيعه ومؤشر عليها بطابع الجماعة لكن تحمل تواريخ مختلفة ،إلى جانب أن نمودج الشواهد الإدارية لدى الجماعة لا يشبه نمودج الشهادة المزورة إلى جانب أن  العدد الذي سجلت تحته بدفتر التعمير مغاير. لذلك
وقد إكتشف رئيس المجلس الجماعي الوثيقة ” المزورة” لدى مصلحة المحافظة العقارية بتارودانت بعدما وضع مالك الأرض ملفه بدات المصلحة ، لتبدأ رحلة كشف المستور ،فانتقل رئيس الجماعة إلى مصلحة ” التسجيل” بتارودانت ولم يجد أي نظير للوثيقة المزورة  متسائلا  كيف إستطاع صاحب البقعة الأرضية تسجيل بقعة ودفع رسوم للمصلحة دون وثائق ، مؤكدا أن من قاموا بعملية التزوير هم مجموعة من الأشخاص مع احتمال إشتغالهم  بمؤسسات مختلفة بالإقليم معتمدين على طرق إحترافية عبر إستعمالهم لأجهزة إلكترونية لإستنساخ شواهد شبه أصلية تحمل إمضاء رؤساء جماعاتتضيف مصادر سوس بلوس  .
الوثيقة ” المزورة” كانت شبيها بانفجار قنبلة بداخل بلدية أولاد تايمة مكان تصحيح إمضاء الوثيقة المزورة ، هذا وقالت مصادر مطلعة ” لسوس بلوس” أن المجلس الجماعي للكدية قد طالب من وكيل الملك لدى إبتدائية تارودانت بفتح تحقيق في القضية ،كما راسل رئيس الجماعة بدوره عامل الإقليم وطالبه بإيفاد لجنة مختصة للتحقيق في هذه القضية التي قد تكشف عن شبكة مختصة في تزوير الوثائق الإدارية الخاصة بالتعمير بإقليم تارودانت.

سوس بلوس

مشاركة