120 مستخدما موسميا يحتجون بأكادير على وضعهم المهني والاجتماعي

سوس بلوس
أخبار الجمعياتالرئيسية
28 ديسمبر 2011
120 مستخدما موسميا يحتجون بأكادير على وضعهم المهني والاجتماعي

دقت بأكادير ساعة خروج المستخدمين الموسميين بدورهم للشارع، يخرجون بدورهم للاحتجاج، والمطالبة بالإنصاف الناتج عن الحيف المزمن لسنوات خلت. خلال صبيحة أمس وقف نحو 120 مستخدمة ومستخدم أمام القصر  البلدي، حناجرهم تصرخ مطالبة يتسوية وضعيتهم التي توجد  خارج سلم الأجور. عدد كبير منهم من حاملي الشواهد الجامعية  ويشتغلون بأعمال عضلية يعافها كثيرون، مع ذلك يظلون خارج التغطية الصحية، وبدون تأمين اجتماعي، على أنفسهم وأولادهم.

ظل المستخدمون الموسميون ببلدية أكادير يمنون النفس بأن يوما ما ستلتفت إليهم مصالح البلدية يقول مصطفى أراو نائب رئيس التنسيقية المحلية للعمال الوسميين بأكادير، قضى مصطفى 7 سنوات في الخدمة بدون انقطاع ليجد نفسه اليوم خارج الاعتراف، بعد تنظيم مباراة ترسيم بالبلدية. وقد فوجؤوا بالمرسوم الوزاري الذي قرن الوظيفة بالمباراة، وبموجبه أعلنت وزارة الداخلية عن 88 منصب شاغر بالبلدية، و 188 منصب على مستوى الولاية.

الموسميون يتقاضون راتبا يوميا في حدود 62 درهما خلا ثلاثة أشهر، تخصم منها 15 يوما رغم أنهم يشتغلونها، إجراء يعتبره المستخدم حسن الورديغي تحايلا على القانون لتحاشي مطالبتهم بالترسيم. فالورديغي مجاز في الجغرافية يشتغل مند 4 سنوات بالحدائق بنفس المواصفات التي تسري على زملائه.

المرأة المستخدمة الموسمية بدورها خرجت لترفع صوتها بشكل مشروع، مطالبة بالإدماج، فعائشة أوسكيف قضت 6 سنوات من الخدمة، تشغل بالبلدية كل المهن والوظائف، وظلت تتطلع لأن تجد نفسها في وضعية مهنية قارة غير أن المباراة المعلن عنها تبخرت معها كل الوعود التي ظلت تسمعها.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة