Ad Space

شريــط الاخبـــار

الرئيسية مجتمع الباعة المتجولون يعرضون سلعهم أمام مراكز الشرطة

الباعة المتجولون يعرضون سلعهم أمام مراكز الشرطة

كتبه كتب في 22 ديسمبر 2012 - 12:17

أن تصل الأمور إلى حد إقدام الباعة المتجولين على عرض سلعهم أمام مراكز الشرطة: وهذا هو ما يقع في الوقت الراهن وبالضبط في شارع إدريس بناصر بآسفي أو ما يسمى ب” السوق الخانز”.

إنها مناظر مستفزة للغاية عندما تجد المئات من الباعة المتجولين متوزعين هناك وهناك من باعة للخضر والفواكه والخبز والسمك وهو يعرضون سلعهم في الطريق وسط الشارع الرئيسي. عرض هؤلاء الباعة المتجولين لسلعهم وسط الشارع وأمام مركز الشرطة خلف استياء عميقا في صفوف راكبي السيارات والمارة الذين لم يعودوا قادرين على المرور من الشارع،بل الأكثر من هذا أن هذا الشارع يتحول ليلا إلى مزبلة تنبعث منها رائحة جد كريهة جراء إقدام بائعي السمك بالتقسيط على رمي بقايا وقشور السمك وسط الشارع دون أن تطالهم يد السلطة التي أصبحت تلعب دور المتفرج، حيث يتكرر هذا المشهد في العديد من النقط السوداء بالمدينة وبالضبط بحي اعزيب الدرعي وشارع الفوسفاط بحي الكورس وحي كاوكي وسيدي عبدالكريم .

وأصبح في الوقت الراهن عدد من التجار الرسميون الذين يؤدون ضرائب للدولة مهددين بالإفلاس وبالضبط تجار المدينة القديمة وتجار شارع إدريس بن ناصر الذين وجدوا دكاكينهم محجوبة عن الأنظار من طرف هؤلاء الباعة الذين يعرضون سلعهم وسط الشارع،كما أن شارع الرباط أصبح هو الآخر محتلا من طرف هؤلاء الذين منهم من يقوم بعملية كرائه لشخص آخر إضافة إلى الخصام والعراك والكلام النابي الذي يظل المارة يعاينونه ويسمعونه على آذانهم بحيث وقع مؤخرا عراك بين بائعين متجوليين عندما قام أحدهما ببتر أذن الآخر وهو ما خلف هلعا وسط المارة .

وأمام هذا الوضع المقلق الذي أصبحت مسرحا له أغلب شوارع المدينة في غياب حملات تمشيطية على غرار الحملات التي تقوم بها السلطات المحلية في مدن أخرى فقد أقدمت نقابة التجار والحرفيين على إصدار بيانات عدة بخصوص الوضيعة الصعبة التي أصبحوا عليها التي يظلوا يوزعونها ويرسلونها إلى الجهات المسؤولة والوقفات والمسيرات الاحتجاجية قصد التدخل لحل هذه المعضلة التي تستفحل يوما بعد يوم.

آسفي:عبدالرحيم اكريطي

مشاركة