Ad Space
الرئيسية عدالة هكذا تحاول معاول الهدم خلق علاقة وهمية بين موثق أكادير المعتقل ومجموعة اقتصادية رائدة بسوس

هكذا تحاول معاول الهدم خلق علاقة وهمية بين موثق أكادير المعتقل ومجموعة اقتصادية رائدة بسوس

كتبه كتب في 12 يناير 2022 - 20:40

 حقائق جديدة طفت على السطح تتعلق ب” موثق أكادير ّ الموقوف بطنجة مؤخرا من طرف عناصر الشرطة القضائية بهذه المدينة بتعليمات من النيابة العامة،، والذي يجري الآن التحقيق معه في المنسوب له من التهم في استيلائه وبدون سند قانوني، على أموال وودائع تعود لزبنائه من ضمنهم مجموعات إقتصادية بسوس.

ومن بين من استهدفتهم الشائعات مجموعة Green Plus الاقتصادية، بعدما تم نشر صورة إلتقطت قبل جائحة كورونا يظهر من خلالها ” الموثق”، ، وهو يحمل قميص رياضي تظهر فيه العلامة التجارية للمجموعة المذكورة، رفقة رئيس نادي ” شارتر” الفرنسي ” جيرار سولير”.

وكان يومها حرا طليقا بينما يجري الآن التحقيق معه في المنسوب له من التهم بعد استيلائه وبدون سند قانوني، على أموال وودائع تعود لزبنائه من ضمنهم مجموعات إقتصادية بسوس.

وقد أكدت مصادر فرنسية من الفريق الفرنسي بباريس، المشرف على مشروع أكاديمية لكرة القدم لازالت قيد الدراسة والمزمع انشاؤها شرق مدينة أكادير، بأن ظهور الموثق ” الموقوف” في الصورة، كان لحظة استقبال الوفد، ومن أجل الإشراف و الاطلاع على سبل التعاون بين ممثلي المجموعة الاقتصادية والنادي الفرنسي، اعتبارا لخبرته في عملية ” التوثيق” وان تواجده كان لعلاقة شغلية فقط .

وقال نفس المصدر من باريس، أن ممثل المجموعة الاقتصادية في الجانب الرياضي، كان قد لجأ إلى الموثق، من أجل الاستفسارات المتعلقة بنوع اتفاقيات التعاون في المجال الرياضي، بغرض دعم مشروع الأكاديمية الدولية لكرة القدم، واعقبه مشاورات مع النادي الفرنسي حول المشروع ،

وأشارت المصادر ذاتها أن اللاعب السابق ورئيس نادي ” شارتر ” الفرنسي، قد أبدى موافقته التامة، في تخصيص أطر أكاديمية مؤهلة من أجل الاشراف على تكوين اللاعبين المغاربة من أجل الاحتراف بالديار الأوروبية.

عديدون تساءلوا ما الغاية من إدراج إسم مجموعة كرين بلوس  في قضية ” الموثق” كانت المجموعة الاقتصادية قد أدرجت مشروعا في السياحة الرياضية يعتبر الأول إفريقيا، بمواصفات دولية، خصصت له مساحة عشرة هكتارات تقريبا شرق مدينة أكادير، وهو لازال في طور الدراسة لدى الجهات المختصة، من المرتقب أن يشرف عليه طاقم تقني مؤهل بدعم النادي الفرنسي، جاء بالتزامن مع المشاريع الملكية التي انطلقت بمدينة اكادير، والتي تخص تأهيل البنيات التحتية.

واستجابة من المستثمرين من أجل المساهمة في المشروع الملكي، عملت مجموعة ” غرين بلوس” على وضع دراسة متكاملة لمشروع رياضي، رحبت بها الجهات المهتمة بالاقلاع الاقتصادي بالمدينة والجهة عموما. غير أن ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي حول المجموعة، تأكد لمتتبعين للملف، أن جهات ” معاول الهدم” تحاول جاهدة، اقحام اسم المجموعة الاقتصادية في قضية ” الموثق” مع العلم أن كرين بلوس اشتغلت سنوات الى جانب الفلاحين، في عملية تصدير منتوجاتهم الى مختلف بقاع العالم، بسجل تجاري متميز مع مختلف مؤسسات الدولة والخواص، لكن بمجرد علم جهات بمشروع سياحي رياضي كبير، بدأ المتربصون يحاولون التشويش لعدم خروجه حيز الوجود

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.