Ad Space
الرئيسية عدالة اعتقال كولونيل مزور بـ “لادجيد”

اعتقال كولونيل مزور بـ “لادجيد”

كتبه كتب في 17 ديسمبر 2012 - 11:35

دفاع المتهم: موكلي وسيط تجاري بين وكالة لتأجير السيارات وجهات معينة ويعاني مضاعفات صحية ..أحالت القيادة الجهوية للدرك الملكي بالرباط، أخيرا، على وكيل الملك، متهما بالنصب والسرقة والاتجار في المخدرات، بعدما انتحل، حسب أبحاث الضابطة القضائية، صفة كولونيل بالمديرية العامة للوثائق وحفظ المستندات، المعروفة اختصارا بـ «لادجيد».

وأشرف على الأبحاث الأمنية ضابط سام برتبة جنرال دوبريكاد، وأنجز عشرة مسؤولين بالدرك بجهة الرباط أبحاثهم، بتعاون مع المصلحة الولائية للشرطة القضائية، وستنظر الغرفة الجنحية التلبسية في الملف بالرباط في 24 دجنبر الجاري. وذكر مصدر موثوق، استنادا إلى الأبحاث التي قامت بها عناصر الضابطة القضائية، أن القيادة الجهوية للدرك الملكي بالرباط توصلت بإرسالية من سرية الدرك بالبيضاء، تفيد أن شخصا يرافق رؤساء أركان جيوش ما يسمى «مجموعة خمسة + خمسة» من مطار محمد الخامس الدولي في اتجاه مقر القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية بالرباط،  قصد المشاركة في الاجتماع الطارئ حول خطة التدخل العسكري في مالي، فدخل في ملاسنات مع أشخاص، وقدم لهم نفسه على أنه كولونيل في لادجيد، واسمه عبد الرحمان العلوي، ما أحدث ارتباكا في صفوف الأجهزة الأمنية.
واستنادا إلى محاضر الضابطة القضائية، تم تنقيط السيارة الفاخرة التي كان الموقوف على متنها، فتبين أنها في ملكية وكالة لكراء السيارات بحي أكدال بالرباط، فتوجهت عناصر البحث إلى مقر الوكالة للاستماع إلى مالكها، وهو عراقي الجنسية، فأكد أن الموقوف قدم له نفسه على أنه ضابط سام في الجيش وأجر له مجموعة من السيارات الفاخرة من نوع «مرسيدس»، ومباشرة بعد ذلك، توصلت عناصر البحث إلى أن الموقوف يوجد بمحطة القطار بالرباط فأسرعت بتوقيفه.
وأكد أحد السائقين، أثناء الاستماع إليه من قبل الضابطة القضائية، أنه سبق أن شاهد الموقوف وهو يرتدي لباسا عسكريا ذا لون «كاكي»، وكان يتسلم مجموعة من البضائع، ويؤكد أن المديرية العامة لحفظ المستندات والوثائق هي من ستؤدي فواتيرها.
وحسب ما ورد في أبحاث الضابطة القضائية، فإن الموقوف رفض الحديث إلى عناصر البحث، وانتقلت الضابطة القضائية مرة أخرى إلى السجن المحلي بسلا للاستماع إليه، واكتشفت أنه يعاني مضاعفات صحية، فكشف عليه طبيب عسكري، وخلص إلى أنه يعاني مرض السكري.
وحجزت عناصر البحث ست سيارات فاخرة تتوفر على أضواء دائرية وترافق الوفود الأجنبية، وأحيل بعضها على مختبر التحليلات والأبحاث التقنية التابع للدرك الملكي بتمارة.
إلى ذلك، أكد دفاع الموقوف، في اتصال هاتفي مع «الصباح»، أن موكله وسيط تجاري بين وكالة لكراء السيارات وجهات معينة، وربما يكون دخل في شنآن مع أشخاص أثناء مرور الوفد العسكري الأوربي إلى الرباط، مشيرا أن موكله ينفي التهم الموجهة إليه من قبل النيابة العامة، وطالب بتمتيعه بالسراح المؤقت لأنه يعاني مضاعفات صحية.

عبد الحليم لعريبي

مشاركة