Ad Space
الرئيسية سوس بلوس TV لجنة البحث والمصالحة بإنزكان تلزم سوبراتور بإرجاع المرطودين

لجنة البحث والمصالحة بإنزكان تلزم سوبراتور بإرجاع المرطودين

كتبه كتب في 15 ديسمبر 2012 - 15:35

وضعت لجنة البحث والمصالحة المنعقدة خلال الاسبوع الماضي شركة سوبراتور على المحك بعدما اعتبرت الاسباب التي بنت عليها من أجل طرد ثلاثة من مستخدميها غير مقنعة، وطالبت اللجنة الشركة من خلال ممثلها الذي حضر للاجتماع بالعدول عن هذا القرارا وإرجاع المستخدمين فورا.

الاجتماع تم تحت إشراف الكاتب العام لعمالة إنزكان، وباشا المدينة، وحضره مفتش الشغل،  إلى جانب ممثل الشركة، والمستخدمون المطرودون الثلاثة، وقد استعرضت اللجنة الحيثيات التي بني عليها طرد كل مستخدم، واعتبرت أن الأسباب غير مقنعة إلى جانب أن الظروف الاجتماعية التي يمر منها المغرب لا تسمح بتوسيع هوة البطالة والمآسي الاجتماعية التي تساهم في عدم الاستقرار.

وكانت مندوبية الشغل بأكادير راسلت إدراة السوبراتور من أجل بحث مشكل طرد ثلاثة من مستخدميها لأسباب متفرقة،  وهم الحبيب أوزي، وحفيظ ايت زهير، إلى جانب مستخدم  ثالث طاله التسريح، عبد الواحد بوكير، اشتغل سائقا بخط أكادير السمارة، وعمل لدى إدارة السوبراتور خلال 13 سنة، ليتم توقيفه رسميا يوم 26 شتنبر. ويطالب المطرودون بفتح تحقيق نزيه لمعرفة اسباب قطع أرزاقهم.

أسباب الطرد يعتبرها عبد الواحد بوكير واهية، تتعلق بالرغبة في تصفية الناشطين النقابيين داخل الإدارة، فبصفته عضوا بالمكتب النقابي لأطر ومستخدمي شركة سوبراتوز بأكادير التابع للاتحاد العام للشغالين تحينت الإدراة الفرصة لتجد مبرر الطرد.

بينما تتحدث الإدارة عن خرق المستخدم البند 39 من مدونة الشغل التي تتحدث عن الخطأ الجسيم الموجب للطرد، والسبب كما أوردت الرسالة الموقعة من قبل المدير العام هو مغادرة السائق محمد بوكير للحافلة التي تشغل خط أكادير السمارة دون إشعار المسؤولين على مستوى السلم الإداري بذلك.

مشاركة