Ad Space
الرئيسية سياسة عجل يؤزم العلاقة داخل بلدية الكردان بعد التهامه ميزانيتها

عجل يؤزم العلاقة داخل بلدية الكردان بعد التهامه ميزانيتها

كتبه كتب في 15 ديسمبر 2012 - 15:29

يعيش هذا العجل على نفقة المجلس البلدي للكردان بهوارة، وبسببه توثرت الأوضاع بالبلدية وأصبح بدوره مشكلا يناقش بين الأعضاء لا يقل عن باقي المشاكل البلدية اليومية، توفر له البلدية العلف والكلأ والماء، ويتولى حراسته مستخدمان، يتناوبان على خدمته بالليل كما بالنهار، مخافة تعرضه للسرقة، وقد دخل في حالة مرضية، جعلت البلدية تخشى موته هذه المرة، فبادرت إلى اتخاذ احتياطات في انتظار التوصل إلى حل.

 اختطف العجل مند أزيد من شهر في عز الليل من حظيرة مازال مالكها مجهولا، واعتقل الدرك الملكي بالكردان 3 جناة، الأول من إنزكان وهو الذي يتولى عملية تسويق المسروق بينما المكلفان بعملية الاختطاف يقطنان بدوار “كرون الكرعة” بمنطقة الكردان بهوارة، وقد عثر الدرك ببيت أحدهما على العجل، ثم بادر باستدراج الثاني والثالث واعتقاله. الثلاثي يقبع بالسجن الفلاحي بتارودانت، بينما يبقى مصير العجل معلقا بالمحجز البلدي للكردان.

فعند الاستماع إليهم اعترفوا باقتراف هذه السرقة، وبسرقة أخرى همت أربعة رؤوس من المواشي، غير أنهم رفضوا الحديث عن الحظيرة التي سرقوا منها العجل، فعلوا ذلك حتى لا يفتضح حجم السرقات التي نفذوها، والتي قد يكون هذا العجل مجرد شجرة تخفي غابة من السرقات.

وفي ظل ارتكان الفراقشية الثلاثة إلى صمت القبور، اضطر الدرك الملكي لإحالة العجل على المحجز البلدي إلى أن يظهر مالكه، مرت الأيام والاسابيع، وبحث الدرك في كل مكان عن مالك العجل، وعن كل الذين بلغوا بالسرقات من داخل حواضرهم لكن دون جدوى لينفذ صبر المجلس البلدي، فقرر خلال أول أمس اتخاذ قرار بمراسلة وكيل الملك بابتدائية تارودانت من أجل اتخاذ اي إجراء في حق هذا العجل الذي اصبح ضيفا ثقيلا على البلدية، ففي أحسن الأحوال قد تستفيد مصالح البلدية من 10 دراهم عن كل يوم استضافة، غير أن المصاريف اليومية نظير علفه وحدها تتعدى 5 اضعاف .

اضطرت البلدية إلى توفير الكلأ بشكل يومي للحيوان وضرب حراسة عليه، مخافة تعرضه إلى السرقة، ولم تمض اياما قلائل حتى اصيب بحالة إسهال، وزهد عن الأعلاف، وبعد استشارة بعض الفلاحين، تبين للقائمين على رعايته  أن حالة العجل ناتجة عن البرسيم الأخضر الذي يقدم له، وأوصى الفلاحون المتخصصون في التسمين بتغيير  البرسيم بالمواد العلفية الجافة مثل الفصة و الشعير والنخالة والشمندر.

يعاني العجل حاليا من حالة هزال،ناتج  عن حالة برودة ليلية قاسية مر منها، وقد اضر الأعوان لأن يشيدوا له خيمة ليحتمي  داخلها من مضاعفات القر والليالي الباردة، في انتظار العثور على مالكه أو اتخاذ النيابة العامة لقرار يعفي البلدية من مصاريف يومية ضخمة.

سوس بلوس

مشاركة