جمهور الحسنية يعود للملعب برايات سودءا، وانتصار ثمين على الواداد

سوس بلوس
الرئيسيةالرياضة
26 ديسمبر 2011
جمهور الحسنية يعود للملعب برايات سودءا، وانتصار ثمين على الواداد

لأول مرة يعود جمهور الحسنية إلى ملعب الانبعاث لأكادير، ولأول مرة مند دورات عادت غزالة سوس للفوز اليوم الأحد على فريق كبير من حجم الوداد البيضاوي بإصابة واحدة لصفر من تسجيل أحمدج الفاتحي في الدقيقة 19 من الشوط الأول. عاد إذن  الجمهور لمتابعة مقابلة الحسنية والوداد البيضاوي بعد عدول المحبين عن قرار المقعد الفارغ وابتكار أساليب جديدة للاحتجاج من داخل الملعب على تسيير الفريق والنتائج السلبية.

المحبون من فصيل إلترا إيمازيغن رفعوا أعلاما سوداء احتجاجا على سوء التسيير مطالبين بتغيير الرئيس، وقاموا بإلقاء قرابة ثمانين لافتة سوداء دليلا على حزنهم على المرتبة التي يحتلها الفريق، كتبوا في إحدى لافتاتهم ” اسودت سماؤنا وزاد سوادها بصمتكم”.

بداية المقابلة سجلت ضغطا للحسنية أثمر بهدف أول، فأصبح اللقاء متكافئا، وتميز بحملات مضادة للحسنية خصوصا هجومات مراد باتنة، ومع بداية الشوط الثاني مارست الحسنية ضغطا على الحارس ياسين بونو ما دفع الوداد للانتفاض  في النصف الساعة الأخيرة، وضربت بقوة بل كادت في أكثر من مرة أن تصيب الهدف  بواسطة اللاعبين ميتيس، ويوسف حواصي، غير أن التسرع حال دون وصولهم شباك عبد الحميد بوخريص الذي تالق أيضا في صد قذيفات، ويرجع إليه الفضل في الحفاظ على نظافة الشباك.

وعرفت نهاية المبارة تبادلا للسباب والشتائم بين الوداديين ، واقتحم أحد طواقم  الفريق مستودع الملابس، وشرع في توزيع الشتائم على اللاعبين، وتصدى له اللاعب فتاح، محتجا بقوة على هذا السلوك. وكاد اللاعب ياسين الرامي أن يشتبك مع هذا الإطار بالأيدي، لولا تدخل رجال الأمن الذين أوقفوا مواجهة ودادية بمستودع الملابس. نكسة الوداديين بعاصمة سوس جعلتهم يرفضون الإدلاء باي تصريح لوسائل الإعلام بعد نهاية المباراة.

متابعة موقع سوس بلوس

DSC 0383  - جريدة سوس بلوس الإخبارية

عذراً التعليقات مغلقة