الرئيسية سياسة سوس … سيناريوهات تشكيل مكاتب الغرف المهنية على صفيح ساخن

سوس … سيناريوهات تشكيل مكاتب الغرف المهنية على صفيح ساخن

كتبه كتب في 8 أغسطس 2021 - 14:00

بعد الإعلان عن النتائج النهائية لانتخابات الغرف المهنية التي جرت يوم أمس الجمعة 6 غشت 2021 والخاصة بجهة سوس ماسة والتي أفرزت اكتساح فريق الحمامة وفوزه ب 87 مقعدا من أصل 199 المتبارى عليها برسم الغرف المهنية الأربع ( الفلاحة 73- التجارة والصناعة والخدمات 61- الصيد البحري 35- الصناعة التقليدية 30)

هذا و ستتجه أنظار المتتبعين والرأي العام السوسي لما ستسفر عليه مشاورات تشكيل مجالس الغرف الأربعة ومآل رآستها وذلك على ضوء النتائج المحصل عليها.

ليطرح التساؤول ،كيف ستتشكل هذه المجالس وما هي طبيعة تحركات الأطراف المعنية للظفر بأقصى ما يمكن من المكاسب؟

حزب الأحرار أكد على جاهزيته بحصده لأغلب المقاعد وتبوإه لصدارة الغرف المهنية الأربع، بل وحسم بشكل مبكر في سيطرته التامة على الغرفة الفلاحية وانتزاعها من حزب الإستقلال وذلك بعيدا عن كل تحالف من خصومه السياسيين بواقع 37 مقعدا وإذا أضيفت إليها مقاعد حليفيه المفترضين الحركة الشعبية (3) وحزب الوردة ( 2) يصلح العدد هو 42 مقعدا، وهكذا لا يمكن تصور رآسة غرفة المهنيين الفلاحيين من شخص خارج تشكيلة حزب الحمامة.

نفس الأمر يمكن أن يحدد مصير غرفة الصيد البحري، إذا أخذنا بعين الإعتبار 21 مقعدا التي فاز بها الأحرار بعيدا عن أقرب منافسيه المتمثل في فئة الغير المنتمين بعشرة مقاعد، وحتى إذا سلمنا بتجميع مقاعد اللامتمين مع مقاعد التشكيلات الأخرى (البام 2- الميزان 1- الكتاب 1) فلن تصل الى الرقم 21 الذي يؤهل حزب الحمامة لترؤس هيئة البحارة بكل أريحية.

هذا وتبدو مهمة الأحرار صعبة للإستفراد بغرفة التجارة والصناعة والخدمات رغم تصدر النتائج بعشرين مقعدا، والسيناريو الأمثل بالنسبة له هو ضمان مقاعد كل الاتحاد الإشتراكي (4) والحركة الشعبية (2) وبالتالي الحصول على التالي على 26 مقعدا وهو نفس عدد المقاعد التي سيحصل عليها منافسوه في حالة تحالفهم لإسقاط الحمامة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن منافسه المباشر حزب الإستقلال يتحوز على 14مقعدا والبام الذي وقع معه مباشرة بعد صدور النتائج بيانا للتشاور والتنسيق بتسعة مقاعد. وتلاثة المقاعد الباقية كانت من نصيب التقدم والاشتراكية (1) والمصباح بمقعد واحد.

كما ستكون لائحة اللامنتمين بمقاعدها التسعة، بدون شك هي الفيصل لتحديد مصير غرفة التجارة والصناعة والخدمات وتعيين من سيترأسها خلال الولاية القادمة.
نفس السيناريو هو المرتقب هو أيضا لتشكيل مجلس غرفة الصناعة التقليدية، فرغم تقدم الأحرار بتسعة مقاعد وإمكانية استعانته والمقاعد الثلاثة الوردة والسنبلة والحصان فإنه سيقف عند الرقم 12، على خلاف المعسكر الآخر الذي سيجمع في حالة تحالفه على 13 مقعدا ( الميزان 4- البام6- الكتاب1- المصباح 1- الزيتونة 1). وهنا أيضا لامناص من اللجوء لمقاعد اللامنتمين لتحديد الصورة النهائية لتشكيلة مجلس هذه الغرفة.

وفي المحصلة، اللامنتمون هم من سيحدد مصير غرفتين ( التجارة والصناعة والصناعة التقليدية) وهنا لابد من استحضار أن بعض أعضاء هذه الفئة لهم ارتباطات تنظيمية وايديولوجية بتشكيلات سياسية ستِؤثر في اختياراتهم النهائية

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.