Ad Space
الرئيسية مجتمع أعلن تعرضي للاغتصاب

أعلن تعرضي للاغتصاب

كتبه كتب في 9 ديسمبر 2012 - 14:15

اغتصاب النساء في فرنسا يخرج من دائرة الطابو إلى ساحة الكشف، فهذه الجريمة التي تتخذ شكل ظاهرة بالنظر إلى معدل  النساء اللواتي يتعرضن للاغتصاب (امرأة فرنسية تتعرض للاغتصاب كل ثمان دقائق» ومن أجل تسليط مزيد من الضوء على هذه الظاهرة تنشر مجلة «لونوفيل أوبسرفاتور» هذا الأسبوع «بيان 313» الذي يتضمن كشف العديد من النساء الفرنسيات تعرضهن للاغتصاب، من جهتها بثتت قناة « فرانس 5 » مساء الأربعاء الماضي بشراكة مع مجلة ماري كلير، سلسلة من الشهادات الصادمة حول الموضوع

«أعلن أني تعرضت للاغتصاب»، هكذا يبدأ « بيان 313» الذي تم نشره يوم الأربعاء الماضي من طرف مجلة «لونوفيل أوبسرفاتور» ويحمل توقيع 313 سيدة فرنسية ضحايا الاغتصاب، والهدف ؟ التنديد بهذه الاعتداءات وهذا العنف الممارس ضد المرأة، وكسر وخرق قانون الصمت الذي يلف هذه الظاهرة الاجتماعية .
من بين الموقعات على هذا البيان نجد سيدات مثل ماري لور دوفيلبان، زوجة الوزير الأول الفرنسي الأسبق وكاتبة السيناريو فريديريك هيبار ولاعبة التنس السابقة  إيزابيل دمونجو والعشرات من النساء غير المشهورات تترواح أعمارهن بين 18 و 87  سنة.
وتقف وراء هذه المبادرة  كليمنتين أوتان المناضلة النسائية واليسارية «اليسار الراديكالي» التي أعلنت في سنة 2007  وفي غمرة الاستعداد لحملة الانتخابات الرئاسية، وذلك في سيرة ذاتية لها  أنها تعرضت للاغتصاب وهي في عمر 23 سنة تحت تهديد بالسلاح  الأبيض وهي الجريمة التي كانت حاسمة في التزامها وتبنيها مناهضة العنف ضد النساء. واليوم تشرح كليمتين أن الاغتصاب أصبح ظاهرة اجتماعية لذا يجب التصدي لها بجدية .
وتشير الإحصائيات إلى أن حوالي 75 ألف سيدة فرنسية يتعرضن للاغتصاب سنويا والمخيف في الأمر أن 80 في المائة من جرائم الاغتصاب يرتكبها قريب من المغتصبات ويمكن أن يكون أبا، أوزوجا أو صديقا أو زميلا في العمل وفي كل الأحوال  سيدة واحدة من عشر تقوم بتقديم شكاية في الموضوع.
وفي سياق الكشف عن جرائم الاغتصاب هاته بثت «فرانس 5» أول أمس شريطا وثائقيا حول الظاهرة ظهرت فيه خمس نساء بوجه مكشوف وقدمن شهاداتهن حول ما تعرضن له من اغتصاب والتعامل اللاإنساني الذي عوملن به عقب ذلك كما أن نفس القناة وضعت  موقعا على الأنترنيت يمكن لكل امرأة تعرضت للاغتصاب أن تقدم شهادتها عبره.

مشاركة