Ad Space

شريــط الاخبـــار

الرئيسية مجتمع وزير العدل يتوصل بملف فضيحة الأشرطة البورنوغرافية لابن وزير سابق

وزير العدل يتوصل بملف فضيحة الأشرطة البورنوغرافية لابن وزير سابق

كتبه كتب في 8 ديسمبر 2012 - 13:30

في آخر التطورات التي تشهدها قضية ما يعرف بفضيحة “أشرطة برونوغرافية”، بطلها ابن وزير سابق تقلد عدة حقائب وزارية في حكومات سابقة، حيث علمت سوس بلوس من مصادر إعلامية مطلعة أن مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، سبق له وأن توصل بهذه الأشرطة البورنوغرافية التي تظهر ابن وزير سابق

ويظهر ابن الوزير وهو يستدرج ضحاياه إلى شقة مفروشة قبل أن يعمد إلى تثبيت كاميرا قبالة سرير النوم لتصوير مشاهد ممارسته الجنسية في أوضاع مختلفة، وأشار ذات المصدر، أن الرميد عرضت عليه القضية وتوصل بالأشرطة البورنوغرافية، مبرزا أنه لم يحلها بعد على القضاء.

وتظهر الأشرطة أن الضحايا كانوا يعرفون مسبقا بأنهم يخضعون للتصوير، ويتضح ذالك من خلال قيامهم بحركات واستعراضات جسدية وجنسية شبيهة بتلك التي تبثها القنوات البورنوغرافية، وتشير مصادر إعلامية لسوس بلوس، أن إبن الوزير يملك شركة كبيرة متخصصة في الفحص التقني للسيارات بمدينة الرباط. ومن المنتظر أن تفجر مفاجئات جديدة في هذه الفضيحة في الأيام القليلة القادمة.

 سوس بلوس / كود

عمر المزين فاس

مشاركة