Ad Space
الرئيسية تربويات “عبي مولاي الحسن” ينال شهادة الدكتوراة في الآداب الفرنسي بميزة مشرف جدا .

“عبي مولاي الحسن” ينال شهادة الدكتوراة في الآداب الفرنسي بميزة مشرف جدا .

كتبه كتب في 20 يوليو 2021 - 15:54

زاكورة إسماعيل أيت حماد

    حصل الطالب الباحث مولاي الحسن عبي،على شهادة الدكتوراه في الآداب الفرنسي بميزة مشرف جدا عن موضوع “السخرية والفكاهة بين الأمس واليوم :حالة إدريس الشرايبي وفؤاد العروي” وذلك بعد مناقشة موضوع الأطروحة مؤخرا في رحاب كلية اللغات والآداب والفنون التابعة لجامعة ابن طفيل بالقنيطرة،وتتكون لجنة المناقشة من الدكاترة :سناء الغواتي مشرفة على البحث،شاوي المختار رئيسا،إضافة إلى واسمي لحسن ،الورديغي سناء ورزق خالد بصفتهم مقررين،كما حضر أفراد من عائلة الطالب الباحث وأصدقائه وزملائه الطلبة.

    وأشادت اللجنة بمجهودات الطالب مولاي الحسن عبي على المستوى المنهجي الذي اعتمده في معالجة الموضوع وسلامة اللغة وكذلك حسن اختياره للموضوع،وبعد المناقشة قررت اللجنة منحه شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا.وعبر مولاي الحسن عبي عن سعادته لهذا الانجاز في مساره العلمي ،كما توجه بالشكر للأستاذة سناء الغواتي  المشرفة على البحث على توجيهاتها ونصائحها  في التأطير،و لكل أعضاء اللجنة على ملاحظاتهم وتوصياتهم  ولأصدقائه وزملائه على حضورهم.

وعن موضوع أطروحة الدكتوراه،أكد مولاي الحسن عبي أن هدف الدراسة هو الاشتغال على الخطاب الهزلي الفكاهي في أعمال كل من إدريس الشرايبي وفؤاد العروي التي تتخذ صبغة بارزة تُحيل على كيفية تناولهما للفكاهة بمنظور جديد مختلف ومتميز،وأشار الباحث إلى أن اللعب بالكلمات يثير انتباه القاريء وتفاعل الذات والموضوع وخلق عوالم ومدارات جديدة للدلالة.كما اعتبر الباحث أن السخرية تكتسي وظيفة نقدية تتأسس على الخصائص الفنية والجمالية للرواية لدى المؤلفين معا،ويأمل الباحث أن تفتح هذه الدراسة آفاقا جديدة في البحث والتفكير ومعالجة ظاهرة الفكاهة ضمن الرواية المغاربية المكتوبة باللغة الفرنسية.

    الباحث مولاي الحسن عبي، من مواليد مدينة أكدز بإقليم زاكورة،يشتغل حاليا أستاذا للغة الفرنسية للتعليم الثانوي التأهيلي بالمديرية الإقليمية بالقنيطرة،وسبق له أن اشتغل أستاذا للتعليم الابتدائي بنواحي أكدز بإقليم زاكورة،حاصل على دبلوم مركز تكوين أساتذة التعليم الابتدائي،ودبلوم المدرسة العليا للأساتذة بتطوان،بكالوريا في شعبة الآداب العصرية من ثانوية إدريس الأول بأكدز بميزة حسن والإجازة في شعبة اللغة الفرنسية وآدابها بكلية الآداب بجامعة القاضي عياض بمراكش.

وعُرف عنه منذ دراسته الثانوية شغفه و ولعه بالمطالعة باللغتين العربية والفرنسية وطموحه المهني والأكاديمي،ليُتَوجه  بالحصول على شهادة الدكتوراه التي من شأنها أن تفتح له آفاقا أوسع وأرحب.

  

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.