Ad Space
الرئيسية سياسة شباط … ابن كيران «باغي يديرنا في جيبو»

شباط … ابن كيران «باغي يديرنا في جيبو»

كتبه كتب في 5 ديسمبر 2012 - 13:03

أقل من خمسة أيام ستفصل بين لقائين لقادة الأغلبية الحكومية. بعد اجتماع ليلة الأحد الذي اتفق فيه قادة الأغلبية الحكومية على جعل الخلافات بين مكونات الأغلبية الحكومية تعالج داخليا بعيدا عن الإعلام، سيعود زعماء التحالف الحكومي الأربعة للتلاقي مجددا يوم غد الخميس وفيه اللقاء الجديد سيكونبمثابة جلسة للمكاشفة.

والظاهر أن اللقاء الهادئ الذي مر نهاية الأسبوع بين مكونات الأغلبية الحكومية لم يكن إلا اسثتناء في العلاقات المتشنجة التي تجمع حزب الاستقلال برئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران. يوم الخميس القادم ستعود مياه الخلافات إلى مجاريها من جديد. شباط وفي تصريح خاص “بالأحداث المغربية” قال إن اللقاء القادم للأغلبية الحكومية سيكون لقاء مكاشفة بامتياز، وفيه “سيحكي كل واحد باش كيضرو”. حميد شباط الذي بدا في لقاء الجريدة المباشر به جد واثق من نفسه في المواجهات التي فتحها مع حكومة عبد الإله قال إن المذكرة السياسية التي يعكف عدد من أطر حزب الاستقلال على صياغتها منذ مدة ستكون جاهزة وستناقش مع قادة الأغلبية بعد التصويت على مشروع قانون المالية مباشرة في مجلس المستشارين.
الأمين العام لحزب الاستقلال عاد في حديثه مع “الأحداث المغربية” لموضوع التعديل الحكومي موضحا أنه حزب الاستقلال لا يهمه”هذا الاسم أو ذاك، ولكن على الأغلبية الحكومية أن تقتنع بالتعديل الحكومي يريد منه حزب الاستقلال تقليص عدد الوزراء في المقام الأول”، بل إن شباط قال إن “حزب الاستقلال قد يقنع بأربعة حقائب بدل ستة قطاعات التي يسيرها الآن”.
الأمين العام لحزب الاستقلال قال إن موضوع التعديل الحكومي ليس الا نقطة وحيدة في موضوع شامل هو تقييم التجربة الحكومية وملاءمة عمل الحكومة مع برامج الأحزاب المشاركة فيها ومع توصيات المؤتمر الأخير لحزب الاستقلال. ما الذي يمكن أن يقع في حال تم رفض مذكرة الاستقلاليين من قبل باقي التحالف الحكومي؟ شباط يجيب بوضوح “حزب الاستقلال لم يزدد في الحكومة، ومهما يكن فابن كيران إذا رفض وصفتنا للخروج مما تتخبط فيه الحكومة فلن نساير في ذلك”.
اللقاء الجديد لقادة التحالف الحكومي الذي كشف شباط للجريدة عن موعده، لا يظهر أن شباط سيحافظ فيه على ما يشبه الهدنة التي قطعها مع عبد الإله ابن كيران، الأمين العام للاستقلاليين قال إن  ابن كيران باغي يديرنا في جيبو» معتبرا أن السياسة التي ينهجها مع الأحزاب المشاركة في الحكومة لن تنجح أبدا مع حزب الاستقلال، فنحن يقول شباط، “جربنا الحكومة وجربنا المعارضة”. موعد تقديم المذكرة التي طال ترقبها قبل المتابعين للشأن الحكومي ربطها الأمين العام للاستقلاليين بالانتهاء أولا من التصويت على القانون المالي بمجلس المستشارين، وبجلسة المكاشفة التي ستكون جدولة أعمال لقاء قادة الأغلبية الحكومية يوم غد الخميس. شباط قال أنه أكثر المتضررين من التصريحات التي تثار من قبل التصريحات التي تثار من قبل المسؤولين الحكوميين.
شباط، الذي وصف الميزانية صادق عليها مجلس النواب بالمفلسة و”لي ما فيها ما يتلبق”، فسر تصويت النواب الاستقلاليين على مشروع قانون المالية بمجلس النواب بالرغم من كل الانتقادات التي كالها نواب الميزان للقانون المالي، ورغم سيل الانتقادات التي كالها قياديو الحزب للتدبير الحكومي، بالقول إن فشل قانون المالية لا “أريده أن يلصق بحزب الاستقلال، ولهذا كان التصويت لصالح المشروع سياسيا قبل كل شيء”.

الأحداث المغربية 

مشاركة