Ad Space
الرئيسية عدالة 6 سنوات سجنا لشقيق طفلة مغتصبة بفاس

6 سنوات سجنا لشقيق طفلة مغتصبة بفاس

كتبه كتب في 3 ديسمبر 2012 - 10:52

الضحية تعرضت إلى اغتصاب جماعي من قبل 4 أشخاص استدرجوها إلى خربة …أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بفاس، أخيرا، «ي. ب» شقيق «س. ب» طفلة في ربيعها العاشر تعرضت إلى اغتصاب جماعي من قبل 4 أشخاص استدرجوها إلى خربة بسيدي بوجيدة، ب6 سنوات حبسا نافذا بتهمة الضرب والجرح بالسلاح المؤدي إلى عاهة مستديمة.

وقضت في ثالث جلسة للنظر في الملف عدد 254/12 منذ تعيينه في 1 غشت الماضي، بأدائه 40 ألف درهم تعويضا مدنيا لفائدة الشاب «ت. ف» الذي أنهى قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها، التحقيق معه تفصيليا على خلفية اتهامه باغتصاب الطفلة «س. ب» الذي تعاني مضاعفات نفسية صعبة.
والمثير في هذا الملف المتابع فيه «ي. ب»، أن شاهدين كانت وجهت إليهما أصابع الاتهام من قبل أم الطفلة بالوقوف وراء اغتصابها، أحدهما «ي. ف» أدين من قبل جنايات فاس الابتدائية، بسنة حبسا نافذا وغادر السجن بعد إنهائها، والثاني «ع. ص» لم يشمله البحث في نازلة الاغتصاب.
ووجه «ت. ف» شكاية في مواجهة أخ الطفلة المدان، اتهمه فيها بالاعتداء بالضرب والجرح بعد الحادث الذي نفى علاقته به واختطافها واحتجازها وهتك عرضها بالعنف، ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة في مؤخرته ورأسه ورجله اليسرى، حصل إثرها على شهادة طبية تثبت العجز في 180 يوما.
وورد في محضر الشرطة القضائية، أنها عاينت حين تنقلها إلى منزله أنه مصاب، فيما اتهم أبوه، الأخ «ي. ب» وصهر العائلة «ع. ف» الذي أدين بدوره والشاهد «ع. م» في ملف مرتبط بسنتين حبسا نافذة، بالاعتداء عليه بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، بعد اعتراض سبيله.
وتحدثت والدة الطفلة، في رسالة إلى الوكيل العام، أن «ت. ف» الذي تقدمت بشكاية ضده، لم يقدم إلى المحكمة إلا بعد سنة من حادث اغتصاب ابنتها التي تخضع إلى العلاج النفسي واستحال الاستماع إليها أثناء مناقشة ملفها أمام جنايات فاس، لأن «أباه معروف لدى بعض المسؤولين». وأوضحت أنه بعد اعتقاله أقام والده وليمة لسكان الحي، لأن «ابنه سوف يطلق شراحه بداعي معرفته بكبار المسؤولين بالمحكمة، الذين يتسترون عليه قبل إلقاء القبض عليه» حسب رواية شكاية أم الطفلة، المتحدثة عن طرد الشاهد «ع. ح» من مكتب قاضي التحقيق بالمحكمة المذكورة.
يشار إلى أن جنايات فاس فصلت ملف «أ. ز» المتابع باختطاف قاصر وهتك عرضها بالعنف، عن ملف زميله الحدث «ي. ف» الذي أدين بسنة حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 1000 درهم، لأجل المشاركة في اختطاف قاصر يقل عمرها عن 12 سنة وهتك عرضها بالعنف والضرب والجرح بالسلاح.
وتتهم أم «س. ب» الذي كانت تتابع دراستها بمدرسة سيبويه، «ت. ف» و»أ. ز» و»ي. ف» و»ع. ص»، باستدراج ابنتها تحت التهديد مساء 6 نونبر 2011، أثناء عودتها من متجر بسيدي بوجيدة، إلى منزل مهجور بجنان المراني، احتضن أطوار هتك شرفها وعرضها الذي لم تندمل جراحه.

حميد الأبيض (فاس)

مشاركة