برلماني زاكورة السابق يمثل أمام الدرك الملكي بإنزكان

سوس بلوس
أخبار المجتمعالرئيسية
22 ديسمبر 2011
برلماني زاكورة السابق يمثل أمام الدرك الملكي بإنزكان

 قضية البرلماني السابق لزاكورة تتفاعل، فقد كثف خلال اليومين الأخيرين الدرك الملكي بإنزكان بتنسيق مع مختلف السريات من تحرياته من أجل توقيف عبد الغفور عنابة وشقيقه عبد الصادق المتهمين بالترويج السري للمشروبات الكحولية، هذه التحريات أفضت لتقديم برلماني زاكورة السابق نفسه لسرية الدرك بإنزكان صباح أول أمس بعد 11 يوما من الاختفاء.

وذكرت مصادر عليمة أن الدرك الملكي استمع لعنابة خلال ساعتين، واستنطقه حول صفقة الخمور الغير قانوينة التي ضبطت يوم التاسع من الشهر الجاري بشاحنة على الطريق بين تارودانت وايت ملول، وكانت وجهتها نحو الترويج السري بوارزازت. كما استفسر الدرك عن الجهة التي كانت ستتلقى هذه الصفقة المكونة من 22 ألف قنينة خمر لتعمل على توزيعها على صغار المروجين. وذكرت هذه المصادر أن رؤوسا أخرى سيجري توقيفها بتنسيق مع الدرك الملكي ومصالح الأمن بوارزازت الكبرى بناء على التحقيق الأولي الذي أجري مع عنابة.

الدرك الملكي لإنزكان حسب مصادر قضائية مازال يستجمع المعلومات عن صفقة الشقيقين عنابة بتنسيق مع النيابة العامة، وأن المعني يتابع في حالة سراح.وقد تم الاتصال به على رقم نقاله مرارا من أجل معرفة حيثيات الواقعة، غير أنه ظل غير مشغل، وذكرت مصادر أخرى أن المعني بالأمر لم يعرض بعد على النيابة العامة بإنزكان.

وتأتي متابعته  مباشرة بعد الحكم ببراءة السائق وإطلاق سراحه بإنزكان، وكان السائق أوقف من قبل الدرك بمعية مالك الشاحنة عبد الصادق عنابة الذي مازال في حالة فرار، لم يسلم نفسه للعدالة.ويتهم هذا الأخير بتسخير شاحنته لنقل الخمور إلى شقيقيه بطريقة غير قانونية بعد اقتنائها بشكل ملتبس من أحد الأسواق الممتازة بمدخل مدينة أكادير.

مهنيون بالوزن الثقيل اعتبروا متابعة السائق في حالة اعتقال، والتعامل ب” أريحية قانونية” مع الفاعلين الاثنين ذليل على أن السائق المهني يؤدي فاتورة جشع المشغلين، وأن السائق المهني الأجير يوجد بين نار التساهل القانوني وبين إلزامات الباطرونا.

سوس بلوس

عذراً التعليقات مغلقة