Ad Space
الرئيسية سوس بلوس TV عمر بوزلماط الدركي السابق يصرخ: جهات مجهولة تغلق 3 مواقع الكترونية تهم نشاطاتي في مجال الاستكشافات البترولية

عمر بوزلماط الدركي السابق يصرخ: جهات مجهولة تغلق 3 مواقع الكترونية تهم نشاطاتي في مجال الاستكشافات البترولية

كتبه كتب في 1 ديسمبر 2012 - 20:33

بعث الدركي السابق بوزلماط لموقع سوس بلوس هذا الصرخة التي ننشرها دون تصرف: في سابقة غريبة،  أقدمت جهات مجهولة  يومي 28 و29 نوفمبر2012 على إغلاق ثلاثة مواقع الكترونية التي كنت أديرها شخصيا، فالأولين يحملان  اسم” بترول العالم ” حيث قمت بتدوين رحلات استكشافية للبترول عبر صحاري وبراري المملكة المغربية، وعلى الساحل ذات طول 3500 كلم، وكذا استكشافات نفطية خارج أرض المغرب,  وصورا ثم فيديوهات, وحيث حصدا أكثر من 530.000 زائر, وكما تم الترويج لهذه المواقع عبر قناتي “باليوتيوب” و”الفايسبوك” والذي حصد أكثر 6 ملايين و250.000 زائر  , وفي حين أن الموقع الثالث,  كان يحمل اسم ~ الواجهة العلمية  لظاهرة موهبة اكتشاف البترول  عن بُعد وبالمباشر ~ وحيث أنشأته حديثا,  وكان عبارة عن صفحة الكترونية فقط, وحيث كانت ترافق بعض مقالاتي من أجل تقديم شروح علمية لظاهرة الموهبة الاستكشافية للبترول لقرائنا الأعزاء الذين كانوا لا يتوانون على طرح سيل من الأسئلة, ويحررون تعاليق يصعب إجابة كل فرد على حدا.. ومعززة بعلماء ذات صيت عالمي,  وكذا المناهج والتقنيات ورسوم بيانية, رغم أن هذه المناهج والتقنيات يستحيل  استعمالها من طرف شخص ثان غيري, ومن ثم مقارنة بين قدراتي وكفاءتي في مجال النفط, والتي تتفوق على التكنولوجيا العصرية  بهامش يعد بقرون من الزمن, ومن ثم يشرح الطرق العلمية المتخلفة التي تستعملها الشركات النفطية الجشعة..وكما  يحمل  تحذيرات وانتقادات في شأن محاولة الشركات الغربية استدراج المغرب على منحه الحقل الأطلسي العملاق, وكذا مناطق أخرى , مما يجعل بترول المغرب على حافة مهب الريح …وكما أفاد أحد المهندسين المغاربة أن شركات نفطية ذات صيت عالمي تقوم بترجمة كل  مقال أنشره, قصد استغلاله, وكما أفاد أنه لاحظ بأم أعينه فوق أحد منصات بحر الشمال, بأن مدير شركة ما..يقوم  بالنظر في ترجمة أحد المقالات التي نشرتها سابقا..

ومهما يكن من أمر، فأنا لا أتهم السلطات المغربية،ولكن أتهم جهات غربية،  والتي ترى  في قدراتي النفطية الجد هائلة تهديدا لمصالحها على أرض المغرب خاصة, وجهات خارجية عامة, وهو الشيء الذي جعلني أرفض عدة لقاءات مع مهندسين أجانب على أرض الوطن..لفقداني الثقة من الجهة التي تحاول استدراجي إلى مدن  شاسعة ومكتظة قصد الحوار, وكذا لعدم وجود ضمانة من الطرف الأخر..لكوني أتخذ بعض الاحتياطات المنطقية تبعا لخبراتي في مجال الأمن التي حصدتها طوال 23 سنة…~ ولكن كما يقال~ الحاضي الله  أوصافي.

وأن الذين أقدموا على إغلاق المواقع , أقول لهم  إن~إرادة الشعوب لا تقهر~   وأن هذه المواقع  ليست جهادية ولا إرهابية, وأبعد منها بُعد السماء والأرض..بل علمية جيولوجية محضة..إذن فلماذا تم هذا الإغلاق الغبي ؟  وبها تكون قد فتحت حربا علمية, ومهما تتبجح بانتسابها للعالم الغربي المتحضر, لكنها لا تتوفر فيها شروط  منافسة قدراتي في هذا المجال المعقد, وأن مشكلتنا في الأوطان العربية , ليست في الأدمغة..فلدينا كفاءات منقطعة النظير, ولكن الخلل يكمن في سوء تدبير شؤونها من لدن الأنظمة السياسية ودون نفاق, ولأن إقدام المغرب على اعتقالي يوم 7 يونيو 2007 اثر إعلاني باكتشاف أكبر حقل بترول في العالم بالمياه الأطلسية المغربية, كان بمباركة غربية, وها نحن اليوم نلاحظ الدولة تمنح ذات الحقل الأطلسي العملاق للدول الغربية بحصة 75/100, والتي تعد من أكبر وأعظم القرارات غباءً على وجه الأرض.. وأن منح رخصة “مزاغان أوفشور قبالة الصويرة” وأسفي أوفشور~ وكازابلانكا 1-2 جنوب البيضاء بحرا, ستكون القشة التي قد تقصم ظهر البعير…وأن أم المعارك الجيولوجية قادمة لا محالة, وأن نفط المغرب, سيعرفه الشعب المغربي في كل شبر من أرضه..وسنحدد له الثمن ضدا على إرادة من يجتهد لقذفه إلى مهب العواصف.. وفي غني عن كفاءاتكم التي جابت وجالت أرض وبحر المغرب منذ 1912 إلى 2012 ولم تكتشفوا شيئا يستحق الإشارة إليه, وأن حصة 75/100 الممنوحة للشركات الأجنبية ستكون محور مقالاتي, وما عليكم إلا انتظار تسلسلها في مواقع عدة , وفي حين لن تستطيعوا إغلاقها كلها ..وكما يقول المثل..~ قد تستطيعون  قطف كل الزهور..لكن لن تستطيعوا أبدا وقف زحف الربيع..

البريد الإلكتروني الرسمي :

[email protected]

المواقع التي تم إغلاقهـــا :

http://petroleonline.unblog.fr

http://petroleonline2.unblog.fr

http://petrogas.unblog.fr

مشاركة