Ad Space
الرئيسية تربويات الطالب هشام الشراد يحوز على جائزة مولاي حفيظ العلمي للمقاولين الشباب بمشروع محتضن من قبل جامعة ابن زهر

الطالب هشام الشراد يحوز على جائزة مولاي حفيظ العلمي للمقاولين الشباب بمشروع محتضن من قبل جامعة ابن زهر

كتبه كتب في 1 ديسمبر 2012 - 20:08

حصل المقاول هشام الشراد صاحب مشروع اكومانوف، المحتضن من قبل جامعة ابن زهر، على مقعده ضمن الفائزين الخمسة بجائزة أفضل المقاولين الشباب الحاملين للمشاريع التنموية على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي و المطورة للبنيات المستدامة، و التى تمنحها “مسابقة مولاي حفيط العلمي لتشجيع وتحفيز المقاولين الشباب ” وكانت الجائزة عن قيامه بتصميم وتصنيع اختراع نظام مبتكر للري المركزي التحت السطحي.

و “اكومانوف” هو الإسم  الذي أطلقه هشام الشراد على مشروعه، المحتضن من طرف الحاضن الجامعي لجامعة ابن زهر، و الذي يهدف تطوير نظم تكنولوجيا اقتصاد الاستهلاك عبر اختراعين أوليين يهمان تدبير استهلاك الماء الصالح للشرب و الكهرباء، و تدبير تقنية الري بمختلف مراحلها نحو استغلال أفضل للمياه والتربة.

وفي تصريحه، لموقع صفيحة جامعة ابن زهر الإلكترونية، أكد هشام الشراد على أهمية اختراعه لتقنية الري المركزي، مشيرا لارتكازها على أربع دعائم، تمكن من متابعة عملية الري من قبل الفلاح؛ عبر تتبع عملية إيصال المياه بتقنية تحت سطحية وإمداد التربة بها وفق توقيت مضبوط أوتوماتيكيا، و بالكمية المطلوبة من النبات نفسه في نقاط ومساحات محدودة جدا تحت سطح التربة بمحاذاة الجذور؛ و ذلك للحد من تلوث المياه الجوفية وعدم نمو النباتات السامة.

وفي تعليقه على فوز هشام الشراد، أكد الدكتور عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر على أهمية هذا الإنجاز، معتبرا هشام نموذحا لطلبة جامعة ابن زهر المتميزين و مشجعا إياه على استكمال أبحاثه، في مجال التكنولوجيا الجديدة؛ خاصة في مجال تقنيات الري والهادفة لتقليص كميات المياه المستعملة في النشاط الفلاحي، ذات التداعيات الإيجابية فيما يخص الرفع من مستوى المردود الفلاحي وتحسين نوعيته، بالإضافة لتقليص كلفة الإنتاج.

و تجدر الإشارة إلى أن الفائزين خلال المباراة النهائية لمسابقة مولاي الحفيظ العلمي، و التي جرت أطوارها الأربعاء 28 نوفمبر 2012 بالدار البيضاء، تلقوا دعوة مفتوحة من مؤسسة “Le  Club SHERPA”التابع لمجموعة fondation SAHAME”” لمواكبتهم  وتحفيزهم لخلق وتطوير مشاريعهم، ومصاحبتهم فعليا خلال مراحل انجازها.

الحسين شارا

مشاركة