أمزازي يرأس توقيع 3 إتفاقيات تهم التكوين المهني بمدينة فاس

askamo24
أخبار المجتمعالرئيسية
23 فبراير 2021
أمزازي يرأس توقيع 3 إتفاقيات تهم التكوين المهني بمدينة فاس

رأس سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي – الناطق الرسمي باسم الحكومة، بمعية والي جهة فاس –مكناس عامل عمالة فاس رئيس جهة فاس مكناس، بحضور الكاتب العام لقطاع التكوين المهني و المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل و عمال أقاليم جهة فاس- مكناس، حفل التوقيع على ثلاث اتفاقيات في ميدان التكوين المهني بمقر ولاية جهة فاس مكناس.

وأوضح المصدر أن الأمر يتعلق باتفاقية شراكة من أجل إحداث مدينة المهن والكفاءات بهذه الجهة، في إطار تنزيل خارطة الطريق الجديدة لتطوير التكوين المهني، التي تم تقديمها أمام جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بتاريخ 4 أبريل 2019.

كما تهدف هذه الاتفاقية، إلى العمل، في إطار تشاركي، من أجل خلق مؤسسة تكوينية من الجيل الجديد، لتوفير التكوين في ثمانية أقطاب وهي: الصناعات الغذائية والصناعة والتكنولوجيا الرقمية والتدبير والتجارة والسياحة والصناعة التقليدية والصحة والفلاحة، ومن المنتظر أن تفتتح أبوابها خلال الموسم التكويني 2023/2024.

أما الاتفاقية الثانية، فتهم إحداث معهد للتكوين في مهن الماء والتطهير والبيئة، والذي يندرج في إطار العقد-البرنامج بين الدولة والجهة وفي سياق تنزيل القانون الإطار رقم 51.17 في الجانب المتعلق بارتكاز التكوين المهني، على الملاءمة المستمرة مع تحولات النسيج الاقتصادي وتطور المهن واستحضار البعد الجهوي في هندسة التكوينات. ويهدف إحداث هذا المعهد، الذي سيعهد بتدبيره للمهنيين في إطار الشركة بين القطاعين العام والخاص إلى تكوين العاملين والتقنيين والأطر المتوسطة في مهن الماء والتطهير والبيئة، والتكوين المستمر لفائدة مستخدمي المقاولات الناشطة في هذا القطاع، وتنظيم دورات تكوينية لفائدة التقنيين والعاملين قبل التشغيل من طرف مقاولات التزويد بالماء والتطهير من مستوى التأهيل المهني والتقني وتوفير عدة تكوينات في مجالات أخرى مرتبطة بمجال الماء والتطهير والبيئة.

وتهدف الاتفاقية الثالثة، التي تندرج أيضا في إطار العقد البرنامج بين الدولة وجهة-فاس مكناس، إلى إحداث داخلية وتأهيل خمسة معاهد للتكوين المهني، على مستوى البنايات، وعلى مستوى إعادة هيكلة الشعب القائمة وإحداث شعب جديدة تستجيب لحاجيات الفاعلين الاقتصاديين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.