Ad Space
الرئيسية الرياضة نكتة آخر السنة: صحفي يصف رئيس حسنية اكادير ب” عبقري التسيير ” ؟؟؟

نكتة آخر السنة: صحفي يصف رئيس حسنية اكادير ب” عبقري التسيير ” ؟؟؟

كتبه كتب في 22 ديسمبر 2011 - 11:08

استضاف احد الزملاء الاعلاميين الرياضيين بالاذاعة المركزية بالرباط ، مصلحة تمازيغت، يوم السبت الماضي، كلا من رئيس اتحاد ايت ملول ورئيس حسنية اكادير عبر الهاتف ، في دردشة همت الفريقين وقضايا اخرى جانبية، رغم أن اسئلته عبر الأثير غالبا ما لايفهمها السوسيان لكونها بامازيغية الاطلس، العامل الذي جعل احد الضيفين يصرح علانية بعدم فهمه احيانا للسؤال المطروح، بل، اضطر المذيع الى اعادة السؤال لأحدهما، بعدما لاحظ ان جوابه كان في غير صميم احد تساؤلاته.

المثير في البرنامج، أن الصحفي ذكر رئيس حسنية اكادير بإحدى تدخلاته في الجامعة سابقا، حين أشار الرئيس الى كون المشكل لايتلخص في احداث مراكز للتكوين على مستوى البنايات، بقدرما يلوم تكوين الاطر المؤهلة لتدبير تلك المراكز، وهو كلام يعتبر مسلمة دبجت بها مقالات صخفية واثيرت في برامج رياضية ، ببساطة لكون الفكرة ليست من ابتداع السيد رئيس الحسنية، بقدرما هي ملاحظة عامة لاندعي امتلاكه سيف فتوحات بصددها.

وفي معرض تعقيبه على جواب السيد رئيس الحسنية، أشار الصحفي الى كونه يتحمل مسؤولية كلامه حين وصف الرئيس المذكور بعبقري التسيير ، وهي من نكت آخر السنة الجارية، بحكم ان المعطيات المرتبطة بالتسيير الفعلي للرجل تؤكد العكس، من خلال بيانات المنخرطين الثائرين على تدبيره الفردي، ومن خلال مقاطعة الجمهور للانبعاث، دون نسيان الانتدابات الفاشلة سنويا للحسنية،

بل ان ابسط مايثير الضحك على الوصف ومطلقه، أن موصوفه لايعاين مباريات فريقه باكادير منذ سنوات ، وعمل اللجن داخل فريقه غائب ، وبما أن المثالب التي تعطي المشروعية لفكرة ضخ دماء جديدة في المكتب المسير متعددة، فإننا نهمس في آذن زميلنا الاعلامي أن ينزل من برجه العاجي ويلامس معطيات الواقع مستقبلا، قبل ان يكيل الالقاب للناس بشكل عشوائي .

متابعة: سوس بلوس

مشاركة