فتاة قاصر ضمن عصابة روعت الطاكسيات الصغرى بأكادير

سوس بلوس
2011-11-12T21:31:35+00:00
الرئيسيةتربويات
12 نوفمبر 2011
فتاة قاصر ضمن عصابة روعت الطاكسيات الصغرى بأكادير

 أخيرا اهتدت الشرطة بولاية أمن اكادير خلال الاسبوع الماضي إلى العصابة التي روعت  سائقي الطاكسيات الصغرى بأكادير، فبعد أربع عمليات متتالية استهدفت الطاكسيات بالليل تجند الأمن لتحديد هوية الشبان الأربعة الذين جاءت أوصافهم متطابقة على لسان الضحايا. هما شابان أوقفا بعد بحث دقيق، ومعهما فتاة قاصر في سنتها السادسة عشرة، بينما تمكنت أخرى عمرها 19 سنة من الفرار إلى وجهة غير معلومة.

 القاسم المشترك وسط كل هذه الشكايات أن العلميات نفذت من قبل شابين اثنين وخليلتيهما بمكان مظلم بحي بنسركاو، يستوقفون السائق من أجل نقل اثنين  أو ثلاثة منهم، وعند وصوله مكانا مظلما بهذا الحي، يشيرون عليه بالوقوف.

في كل عملية سطو كان  السائق يوقف محرك سيارته من أجل نزولهم، فتتظاهر إحدى الفتاتين التي تجلس بالمقعد الامامي بالرغبة في أداء ثمن الرحلة ثم ترتمي على مشغل السيارة وتسحبه من فتحته، وقبل أن يسترده السائق منها يضع شاب من المقاعد الخلفية السيف على عنقه، فيفسح المجال إليها لتبادر بتفتيش جيوبه، ومكان إخفاء محصلة النقود.

عندما يظفرون بما ارادوا يغادرون سيارته، وما أن يبتعدوا بحوالي مائتي متر تلقي الفتاة بمفتاح التشيغل أرضا على مرآه ثم يلودون بالفرار.

محصلة كل العميات تتراوح بين ثلاثمة، وألف درهم يستغلها الشبان الأربعة في اقتناء المخدرات ومعاقرات الخمور، وقد دامهت الشرطة بيوتهم فحجزت ساطورا يستعمل في عملية الهجوم، و خمسمائة درهم من القطع النقدية المعدنية، إلى جانب المفتاح المشغل لإحدى سيارات الأجرة. المتهمون الثلاثة اثنان منهم من ذوي السوابق اعترفوا بالمنسوب إليهم ليحالوا نهاية الاسبوع الماضي على الوكيل العام للملك باستئنافية أكادير. تهمة ثقيلة تنتظرهم ملخصها: تكوين عصابة إجرامية الاعتداء والسلبن واستغلال ظروف الليل، وقد حررت مذكرة بحث في حق الفتاة وهي من ذوي السوابق العدلية.

عذراً التعليقات مغلقة