Ad Space
الرئيسية سوس في الصحافة الوطنية غياب الاستثمار في المجال السياحي بجماعة تالكجونت هل هو مبرر للاقصاء؟

غياب الاستثمار في المجال السياحي بجماعة تالكجونت هل هو مبرر للاقصاء؟

كتبه كتب في 2 يناير 2021 - 10:51

تعرف الجماعة القروية  تالكجونت المنتمية لإقليم تارودانت عقما كبيرا  على مستوى الاستثمار السياحي ،حيث تم إقصاء هذا القطاع ضمن البرامج التنموية والمشاريع الاستثمارية في المجال بداعي انعدام الدعم والتشجيع من طرف الدولة والخواص بالمنطقة، خاصة أن تالكجونت تتوفر على مؤهلات سياحية مهمة يمكن ان تستغل في قاطرة التنمية ،مثل الغابات والكهوف و المآثر التاريخية ومخلفات الأجيال القديمة، إضافة إلى الوديان والجبال وكذا الترات اللامادي المتعلق بموسم الرمى الذي ينظم سنويا في عدة مناطق بهذه الجماعة القروية .

 وحسب معطيات تحصلت عليها سوس بلوس ،توضح أن  هناك مجموعة من  المعوقات التي تعترض نمو القطاع السياحي بتالكجونت ،حيث تعاني من عدم وجود مآوي لفائدة الزوار السياح على قلتهم وغياب المستثمرين في هذا القطاع بتالكجونت ،كما المنطقة  في حاجة ّإلى بدل جهود كبيرة لأجل النهوض بهدا القطاع، نضرا لما تمثله السياحة القروية في هذ الجانب من دور في تعزيز التنمية المحلية بالمنطقة والتعريف بها وبموروتها الثقافي والتاريخي والطبيعي ،مصدر سوس بلوس أشار أن الدولة لم تولي اهتماما كبيرا للسياحة القروية في جماعة تالكجونت ولم تشجع في هذا الإطار لتنظيمه،لأن الجماعة الترابية تالكجونت تتوفر على موارد ترابية كالتضاريس والموارد المائية والصناعات التقليدية و السكن القديم والصناعة التقليدية كذلك، فكل هذه المكونات لو استغلت بالشكل اللازم في القطاع السياحي سوف تضخ مداخيل مهمة في خزينة الجماعة المحلية ،كما ستخلق فرص الشغل لفائدة الشباب بالخصوص والتعجيل بتحقيقة التنمية المحلية.

وعلمت سوس بلوس أن الجماعة الترابية تالكجونت تطمح لإعداد برامج متعلقة بالسياحة الهادئة في المستقبل وكذلك مشاريع السياحة( سلو لايف) و محاولة إعادة الإعتبار للجبال المحيطة بتالكجونت واستغلالها في السياحة الجبلية.،وتشكل الجماعة القروية تالكجونت وحدة طبيعية متجانسة، حيت تعرف اختلافا وتنوعا طبوغرافيا بين سهول شاسعة وجبال شامخة تطوق هدا الإطار الجغرافي وكذلك منابع مائية متمثلة في العيون والسواقي ،وهي موارد  يمكن تطويرها بالجماعة وخلق ديناميات تنموية بالمنطقة.

متابعة:سوس بلوس،تارودانت

مشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.