في نسخة رقمية…انطلاق فعاليات الدورة 17 لمهرجان أكادير الدولي السينما والهجرة

سوس بلوس
sliderالرئيسيةثقافة وفن
23 ديسمبر 2020
في نسخة رقمية…انطلاق فعاليات الدورة 17 لمهرجان أكادير الدولي السينما والهجرة

انطلقت، اليوم الثلاثاء بأكادير، الدورة 17 لمهرجان أكادير الدولي السينما والهجرة، التي ستتواصل فعالياتها إلى غاية 26 دجنبر الجاري، بمبادرة من “جمعية المبادرة الثقافية”.

وتميز حفل افتتاح هذه الدورة ، التي تنظم في نسخة رقمية كاملة بسبب تداعيات جائحة كورونا “كوفيد 19″، بتكريم، على الخصوص “صديق المهرجان” الراحل أحمد بادوج، الممثل والمخرج وكاتب السيناريو المغربي الذي أبدع في المسرح والتلفزيون والسينما، والممثلة السينمائية والتلفزيونية المغربية مجدولين الإدريسي، والممثل الفرنسي المغربي بودير.

وتشكل هذه التظاهرة الثقافية، التي تنظم بشراكة مع المركز السينمائي المغربي ومجلس جهة سوس ماسة وولاية الجهة، تحديا من أجل الترويج للثقافة من خلال الفن السابع الذي يدافع عن قيم العيش المشترك.

وتم، في إطار هذه التظاهرة الثقافية، برمجة ندوتين عن بعد يمكن متابعتهما عبر وسائل التواصل الاجتماعي .

ويتعلق الأمر بندوة تحت شعار “فنانو مغاربة العالم لكم الكلمة” والتي ستنظم يوم غد الأربعاء بنسيق مع الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، السيدة نزهة الوافي، وذلك لفتح النقاش بين مجموعة المغاربة من جميع أنحاء العالم وخاصة صانعي الأفلام.

وسيتمكن مهنيو الفن السابع في هذه التظاهرة من التعبير عن تطلعاتهم وانشغالاتهم المتعلقة بوطنهم الأم وكذا من التعرف على رؤية ومخطط العمل الحكومة المغربية في أفق وضع منصة تروم تسهيل وتعزيز التواصل بين هؤلاء المواطنين والهئية الحكومية المختصة.

كما سيتم، يوم الخميس المقبل، تنظيم ندوة حول “الإنتاج السينمائي الإفريقي: قضايا وإكراهات” تسلط الضوء على تجربة الفن السابع الإفريقي انطلاقا من مختلف السياسات التي تروج للسينما الإفريقية.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة عروضا رقمية للأفلام الطويلة (المنافسة الرسمية)، وهي مجموعة مختارة من 20 فيلما روائيا تمثل 15 دولة، مشيرا إلى أنه تم اختيار هذه الأفلام من بين الأفلام الطويلة التي تم عرضها في الدورات السابقة، حيث تم تقديم هذا الاختيار إلى لجنة تحكيم مكونة من خمس شخصيات بارزة من عالم السينما والثقافة، تحت رئاسة الكاتب والشاعر المغربي الكبير الطاهر بن جلون.

وسيقدم المهرجان، الذي يمكن متابعته عبر موقعه، لجمهوره “بانوراما” أفلام مغاربة العالم (خارج المنافسة)، ليمكن جمهور المهرجان من مشاهدة، عبر الإنترنت، عروض لأفلام من إخراج فنانين من مغاربة العالم، وذلك بهدف تعزيز الروابط مع هؤلاء الفنانين الذين عاشوا ما بين الهجرة ووطنهم الأصلي.

كما سيتم تنظيم فصل دراسي تحت عنوان “التدريب السينمائي من داخل الجامعة” من تنشيط، عمر حلي، الرئيس السابق لجامعة ابن زهر، وتأطير المخرج وكاتب السيناريو، الأستاذ بالمدرسة الوطنية للفنون والحرف اليدوية بجامعة محمد الخامس بالرباط، عز العرب علوي لمحرزي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.