Ad Space
الرئيسية سوس بلوس TV وحدات من الجراد تزرع الخوف بجنوب المغرب، وآفته تشتد بموريتانيا

وحدات من الجراد تزرع الخوف بجنوب المغرب، وآفته تشتد بموريتانيا

كتبه كتب في 21 نوفمبر 2012 - 17:48

يقولون “وصل الجراد إلى طاطا وتسلل  إلى فم الحصن و تمنارت و أن هذه الأسراب  قليلة، وأن ساكنة تمنارت شرعت في ملاحقته من أجل إبادته أو  قنصه من أجل أكله وبيعه. وتفيد معطيات أخرى لسوس بلوس بأن أرفود بدت بها إرهاصاته الأولى، فوصلت وحداته  إلى معرض التمور بأرفود”. وقد تعودت مناطق الجنوب على قنص الجراد، وطهيه بالبخار وتحميصه بالزيت فيؤكل على شكل مملحات.

 وبعيدا عن المتهافتين على جمعه يضيف متخوفون من قدومه  ب” إن الجراد يطل على المغرب وعلى وشك الدخول من دولة موريتانيا، ومن باب الوقاية افضل من العلاج، يجب اتخاذ كافة الاجراءات قبيل فوات الأوان”. تخوفات صدرت عن مجموعة من المتصلين من إقليم طاطا،تفيد أن هذه الحشرة دخلت حقولهم بالفعل، ويخشون أن يستيقظوا خلال الأيام المقبلة على الجراد الصحراوي الجوال وقد غطت سحابته السماء، حيث لا ينفع عندها اي تدخل حتى لوكان بالطائرات.

فتخوف ساكنة طاطا يؤكد متحدث ناتج عن تجربة السنوات السابقة، وماتكبدوه من معاناة مع هذه الحشرة التي تأتي على كل شيئ. فيحولها الناس إلى فاكهة جافة مملحة بعدما تأتي على كل محاصيلهم.

معلومات الجراد القادم  من موريتانيا، تداولتها كذلك وسائل التواصل الاجتماعي، وتفيد أن مشهد الجراد وهو يتنقل باد للعيان، وأنها بوادر رياح تسبق عاصفة من الجراد قد تعم المكان وتأتي على الأخضر واليابس، فتهلك الزرع والضرع. غير أن الجهات الرسمية في اتصال بها بعد ظهر أمس أكدت بأن المغرب بصفة عامةن وليس إقليم طاطا وحده يبقى في مأمن من آفة الجراد. مصادرمقربة من عمالة طاطا أكدت أن الوضع على الأرض متحكم فيه وأن الهدوء هو العنوان الذي يطبع حاليا أطراف إقليم طاطا.

المديرية الإقليمية للفلاحة بطاطا، من جانبها أكدت أن الوضع يظل هائا بالإقليم، وأكدت بالفعل ظهور وحداث جراد بمناطق متفرقة من الإقليم، وأفادت أنه جراد محلي، ناتج فقس بيض الجراد الكامن بهذه التربة، وأكد المصدر أن عينات من الجراد تم الكشف عنها وتبين أنها محلية،وليست من الجراد الجوال القادم من موريطانيا وتشاد، بدليل أن أجنحتها يانعة، ولم تتاثر بعوامل البيئة في رحلة التجوال كما هو متعارف عليه، ليخلص للقول أن أي جرادة لم تعبر بعد الحدودالمغربية.

مصدر وزارة الفلاحة أكد أن مصالح عمالة طاطا، والمديرية الإقليمية في تنيسيق دائم لتتبع الوضع من خلال الخلية الإقليمية، وكذلك من خلال التنسيقية المركزية على مستوى القيادة العليا للدرك الملكي بالرباط، إلى جانب التتبع الحثيث لحالة الجراد على مستوى المركز الوطني للجراد الكائن مقره الوطني بأيت ملول.

مصدر المديرية الإقليمية للفلاحة، أضاف من أجل طمأنة الجميع، بأن الجراد في ظل سيادة الرياح، وبرودة الطقس فلا يمكن للجراد الصحراوي الجوال أن يدشن رحلاته، وأن اي تحرك له إن تم فسيكون في شهر مارس عندما يميل الطقس إلى الاعتدال.

دول الجوار ليست بمأمن تؤكد معلومات استقتها سوس بلوس فقد أكد المدير العام للمركز الوطني لمكافحة الجراد الصحراوي في موريتانيا محمد عبد الله ولد باباه  كما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء ٬أن اجتياح الجراد المهاجر لبعض مناطق البلاد أصبح مقلقا

وذلك بسبب تواجد الآفة في عدة ولايات وبشكل متفرق في الشرق والغرب بالإضافة إلى إمكانية وصول أسراب من دول الساحل وفق الإنذار الذي كانت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة”الفاو” قد أطلقته في أكتوبر الماضي.

وأضاف المسؤول الموريتاني٬ خلال اجتماع للجنة تنسيق عمليات مكافحة الجراد ٬ يوم أول أمس الأحد  في نواكشوط٬ “إنه على ضوء الإنذار المذكور٬ يتعين زيادة وسائل التدخل برا وجوا٬ مشددا على ضرورة توخي الدول المجاورة كل اليقظة اتجاه إمكانية تسرب الآفة إليها”.

وأفادت وكالة الأنباء الجزائرية من جانبها ، أن آفة الجراد” انتشرت بدولتي التشاد و موريطانيا وشرعت في العلاج على مساحات تقدر على التوالي ب 2300 و 2130 هكتار”. وأن الجزائر ” جندت وسائل مادية و لوجيستية هامة من اجل مواجهة اكتساح محتمل للجراد”حسب قول مسؤول بالمعهد الوطني لحماية النبتات.

سوس بلوس

مشاركة