Ad Space
الرئيسية مجتمع الدرك الملكي يتعقب بارلماني زاكورة السابق وشقيقه بسبب صفقة خمور سرية

الدرك الملكي يتعقب بارلماني زاكورة السابق وشقيقه بسبب صفقة خمور سرية

كتبه كتب في 20 ديسمبر 2011 - 12:01

عبد الغفور عنابة بارلماني زاكورة خلال الولاية المنتهية يخلق الحدث من جديد بفراره واختفائه عن الأنظار، فالدرك الملكي لإنزكان يتعقب أثره رفقة أخيه عبد الصادق عنابة، ولم يعثر له على أثر له مند تلسع دجنبر الجاري، ما جعله يصدر مذكرة بحث وطنية في حقهما.التهمة التي يتابع بها هي الترويج غير القانوني للخمور، فقد ضبط الدرك الملكي بإنزكان شاحنة متوجهة من أكادير صوب وارزازات من أجل ترويج شحنة بها 22 ألف قنينة خمر من نوع الجعة.

كانت دورية للدرك تقوم بالمراقبة الاعتيادية على الطريق السريع بين أيت ملول وتادرودانت بعد ظهر تاسع دجنبر،فسقطت في يديها شاحنة من نوع فوركون ميسيوبيشي في ملكية الصادق عنابة صاحب شركة بالدار البيضاء ،خرجت الشاحنة من أكادير محملة بالخمور المقتناة من أحد الأسواق الممتازة المثيرة للجدل، وكانت تقصد وفق تصريحات السائق منطقة تامزموت بزاكورة حيث فندق البرلماني السابق عبد الغفور، فعند افتحاصها من قبل الدرك تبين أنها تنقل من أكادير خمورا، وقد استدعي الأخوين عنابة لدى الدرك الملكي، ليدليا بوثائق الاقتناء، وأحضراها بالفعل وبعد التدقيق بالمركز مع السائق، تبين أن الفواتير تصرح بأقل ما هو محمول بالشاحنة ليتم الاتصال بمصالح الدرك الملكي بزاكورة فأكدت تجاوزا أكبر هو أن المعني بالأمر ليس لديه أي فندق يسمح باستهلاك الخمور المقتناة.

 بعد التدقيق تبين للدرك أن وجهة الشحنة هو التوزيع السري. عندها قام الدرك المكي باعتقال السائق، وأمر الشقيقين عنابا بالمثول وفق تعليمات النيابة العامة بإنزكان غير أنهما تبخرا، وقد وأصدرت النيابة العامة مذكرة بحث وطنية في حق البرلماني السابق عبد الغفور وأخيه عبد الصادق المتهمين بضلوعهما في الصفقة الغير قانونية، كما عملت هذه المصالح القضائية على حجز الشاحنة ومحتوياتها، وعلم أن  المعنيان مختفيان عن الأنظار لحد الآن.

وتأتي هذه الواقعة الجديدة مباشرة بعد رفض ترشيح عنابة إلى البرلمان من قبل مصالح وزارة الداخلية فتمت تزكية القرار من قبل العدالة، وقد خلق الرجل الحدث بتشبثه بالترشح فاعتصم بمحكمة زاكورة بمكتب السجل العدلي بمساندة هيئتين حقوقيتين من أجل تمكينه من حكم رد الاعتبار القانوني والقضائي، الذي يشير إلى خلو ملفه من السوابق.

 وجدير بالذكر أن السجل العدلي لعنابة حافل بالسوابق القضائية التي سبقت ترشحه إلى البرلمان. في سنة 1998 أدين بخمسة شهور نافذة من أجل السرقة والضرب والجرح والسكر العلني، بعدها سيحال من جديد على المحكمة في سنة 2003 ، كما وأدين بتهمة إصدار شيك بدون رصيد، وحكم على إثرها بستة أشهر موقوفة التنفيذ، بينما في سنة 2004 أدين بثلاثة أشهر حبسا نافذا في قضية المتاجرة في الخمور بدون ترخيص، وجاءت سنة 2007 التي حصل فيها على حكم رد الاعتبار ليترشح إلى الانتخابات البرلمانية تحت رمز الاتحاد الاشتراكي، وخلال السنة الماضية اتهم بدهس جنديين بقصبة أكادير أوفلا أدين على إثرها ب 10 شهور نافذة، وأيدت استئنافية أكادير الحكم بتخفيضه إلى أربعة شهور موقوفة، وهاهو اليوم يطلب إلى العدالة قبيل انقضاء أجل العقوبة الموقوفة. وكان عنابة خلال استحقاق 25 نونبر قرر الترشح برمز الكتاب، فلم يحقق مسعاه رغم أنه ابدى استماثة…. مسار مثير للجدل لهذا البرلماني الشقي، بدأ حياته لحاما بالبواخر بميناء أكادير بعده بدأ يمزج أنشطته بتجارة الممنوعات ليصل قمة الرفاه المادي، ويدخل القبة الخضراء للبرلمان من بابها الواسع، ثم يشرع الآن في التهاوي.

سوس بلوس

مشاركة
تعليقات الزوار ( 1116 )
  1. واش هادشي اللي كايدير هاد بنادم ماجايبينش ليه الناس لكبار لخبار
    حتى واحد زعما ما عرفوش منين جاب هاد لفلوس
    ولا كايتفلاو علينا

التعليقات مغلقة.