Ad Space
الرئيسية خدمات إنسانية مجانية البحر يلفظ جثتين من ضحايا طائرة كلميم،وتاوردانت تودع أحد أبنائها

البحر يلفظ جثتين من ضحايا طائرة كلميم،وتاوردانت تودع أحد أبنائها

كتبه كتب في 19 نوفمبر 2012 - 22:12

لفظ البحر ب”أوريورة” أحد ضحايا تحطم المروحية بالشاطئ الأبيض بكلميم، يتعلق الأمر بجثة المرحوم أحمد حميمو، ليضاف إلى جثتين سابقتين لفضهما البحر مساء يوم الفاجعة، وثالثة في اليوم الموالي ، بينما لفظ الرابعة يوم الجمعة الأخير وتم الكشف عنها بالشاطئ ليصل عدد من انتشلوا إلى تسعة عسكريين.بينما نجا عسكريان من البحرية الملكية من الحادث بعدما قفزا من الطائرة واجتازا أمواج البحر سباحة نحو الشاطئ.

 تعبئة كبيرة لمختلف مراكب الصيد والقوارب تعرف منطقة الشاطئ الأبيض  من أجل البحث عن باقي الضحايا الذين قضوا وسط البحر بين اشلاء الطائرة المتحطمة لأسباب مازلت مجهولة.

وكانت طائرة عسكرية نقلت جثامين الضحايا توقفت أولا بمطار بنسركاو بأكادير، لوضع جثمان الشاب يونس المحمودي، ثم بمطار مراكش لوضع جثمان عسكري آخرسيوارى الثرى بمسقط رأسه بوازازات، ومنها حملت جثمان عسكريين اثنين نحو المطار العسكري بالقنيطرة وسيوارى جثمانهما بضواحي الرباط.

وقد شيع بعد صلاة يوم الجمعة الذي صادف فاتح محرم بتارودانت جثمان الفقيد يونس محمودي، في جو مهيب م من قبل ساكنة حي مجمع الأحباب.تم ذلك بحضور أطر من القيادة الجهوية للدرك.

الصورة من ضحايا تحطم مروحية هرقل بكلميم خلال السنة الماضية

سوس بلوس

مشاركة